غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

علوم

في اليوم الدولي للغابات.. الذكاء الاصطناعي يكشف أسباب إزالة الغابات بأفريقيا

يوافق يوم 21 مارس/آذار من كل عام اليوم الدولي للغابات. والغابات هي رئة الأرض، ومستودع غاز ثاني أكسيد الكربون، وملاذ العديد من الكائنات الحية. وتمثل الغابات الأفريقية 14% من مساحة الغابات حول العالم، ومؤخرا أخذت مساحاتها تتقلص بسبب الجشع الرأسمالي والاستغلال الاقتصادي لتلك الغابات.

وللأسف، لم تتوفر بيانات عن المشروعات الاقتصادية التي أقيمت على الغابات المُزالة، إلى أن توصل باحثون من جامعة فاجينينجن بهولندا إلى بيانات دقيقة نشروها في دورية “ساينتفيك ريبورتس”.

قاعدة بيانات غير كافية

وعلى الرغم من توفر بعض الإحصاءات الوطنية والإقليمية التي توثق توجها نحو تقليص مساحة الغابات، فإنها افتقرت إلى الدقة الزمانية والمكانية ولم تشمل سوى الغابات الجافة. إلى أن تمكن الباحثون من وضع أول خريطة تصل دقتها إلى خمسة أمتار تغطي مناطق شاسعة في أفريقيا (دول غرب ووسط وشرق وجنوب أفريقيا)، وتُظهر تقلص الغابات في أفريقيا بنسبة 64% منذ عام 2001 إلى عام 2020، كما توضح استخدامات الأراضي بعد إزالة كل من الغابات الرطبة والجافة.

يقول الباحث الأول في الدراسة “روبرت ماسوليلي” في البيان الصحفي الذي نشره موقع فيز دوت أورغ في 15 فبراير/شباط الماضي: “ما يميز هذه الدراسة هو الاستخدام المبتكر لصور الأقمار الصناعية وخوارزميات التعلم الآلي التي سمحت لنا برسم خرائط دقيقة ومفصلة للغابات المزالة على نطاق واسع وغير مسبوق، ومن ثم تمكنا من تحديد الاستخدامات الاقتصادية للغابات”.

توسع زراعة الكاكاو وزيت النخيل والمطاط في كل من المكاميرون وغانا والكونجو الديمقراطية وتنزانيا
خريطة توضح توسع زراعة بعض المحاصيل في غابات دول أفريقية بدقة خمسة أمتار (نيتشر)

خرائط باستخدام بيانات الأقمار الصناعية

اعتمد الباحثون على صور الأقمار الصناعية عالية الدقة التي قدمتها المبادرة الدولية للمناخ والغابات النرويجية “إن آي سي في آي”، وبمساعدة أساليب التعلم العميق (أحد تقنيات الذكاء الاصطناعي)، تمكنوا من تحليل تلك البيانات بناء على المعلومات المتوفرة محليا عن 15 استخداما مختلفا للغابات المزالة من 30 دولة؛ منها زراعة المحاصيل الاقتصادية مثل البن والقهوة والكاجو والمطاط وزيت النخيل، وإقامة مراعٍ للأبقار والأغنام، وفي صناعة التعدين.

ووجدت الدراسة أن استخدامات الغابات تختلف من منطقة إلى أخرى، فبصورة عامة تعتبر الأراضي الزراعية صغيرة النطاق هي المحرك الرئيسي لخسارة الغابات في أفريقيا، لا سيما في مدغشقر وجمهورية الكونغو الديمقراطية، في حين تنتشر الأراضي الزراعية واسعة النطاق في نيجيريا وزامبيا.

كما وجدت الدراسة أن زراعة المحاصيل الاقتصادية مثل الكاكاو وزيت النخيل والمطاط شائعة في الغابات الرطبة في غرب ووسط أفريقيا، بينما تنتشر زراعة الكاجو في الغابات الجافة في غرب وجنوب شرق أفريقيا.

تحديات مناخية

أوضح الباحثون أن ثمة عوامل أثّرت في دقة النتائج، مثل السُحب وتغيرات الطقس. ولكن من ناحية أخرى فإن الدراسة ستساهم بفاعلية في تحليل تأثير الأنشطة الاقتصادية على البيئة، ومساعدة  السياسيين ودعاة الحفاظ على البيئة والعلماء في متابعة التطورات المختلفة التي تمر بها الأرض في أفريقيا بعد إزالة الغابات.

وأكد المشرف العام على الدراسة “مارتن هيرولد” أن “متابعة هذه التطورات ضرورة لبناء إستراتيجيات الحفظ المستهدفة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتخفيف من الآثار البيئية لإزالة الغابات في جميع أنحاء القارة الأفريقية”.

معرفة الدوافع وراء إزالة الغابات في أفريقيا وتحديد نطاقها الزمني والمكاني يعد أمرا بالغ الأهمية
معرفة الدوافع وراء إزالة الغابات في أفريقيا وتحديد نطاقها الزمني والمكاني يعد أمرا بالغ الأهمية (شترستوك)

لماذا غابات أفريقيا؟

وعن اهتمام الباحثين بغابات أفريقيا، قال مارتن: “إن لائحة الاتحاد الأوروبي الجديدة لإزالة الغابات تنص أنه على سلاسل التوريد تقديم ما يفيد بأن المواد الخام المستوردة مثل القهوة والكاكاو والمطاط لم تُزرع على أراض غابات مزالة”.

ومن شأن ذلك أن يوفر مزيدا من الشفافية للمستهلكين لدعمهم في اتخاذ القرارات الشرائية، ودعم الحكومات ووكالات حماية البيئة في كل من أفريقيا والاتحاد الأوروبي لتنفيذ تدابير الحد من إزالة الغابات لصالح التوسع في زراعة السلع الاقتصادية.

كما أن معرفة الدوافع وراء إزالة الغابات في أفريقيا وتحديد نطاقها الزمني والمكاني يُعد أمرا بالغ الأهمية لتخفيف حدة انبعاثات الغازات الدفيئة والآثار السلبية على النظام البيئي والبيولوجي للغابات.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


أحمل شغفاً كبيراً بالعلوم والاكتشافات التي تُشكّل الدافع وراء تقدّم البشرية. أسعى جاهداً لتقديم تغطية شاملة وشيّقة لمجموعة واسعة من المواضيع العلمية.

منشورات ذات صلة