غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

الموسوعة

المدرسة العمرية.. مبنى تاريخي من عهد المماليك يثير مطامع الاحتلال

مدرسة تقع بالبلدة القديمة في القدس، وسط شارع طريق الآلام الممتد من شارع الواد حتى باب الأسباط، بنيت على قطعة أرض ملاصقة للمسجد الأقصى من الناحية الشمالية الغربية، وعلى مقربة من باب الغوانمة.

إطلالتها وقربها من المسجد الأقصى جعلاها محل أطماع سلطات الاحتلال التي تعمل على استهدافها ومحاولة تفريغها من الطلاب المقدسيين.

التاريخ والتأسيس

أنشئ مبنى المدرسة في العهد المملوكي عام 1312م، ويقع في الرواق الشمالي للمسجد الأقصى وعلى مقربة من باب الغوانمة، أحد أبواب المسجد الأقصى الذي يحوي المصلى القبلي وقبة الصخرة، ويحدّه من الجنوب المسجد الأقصى ومن الشمال الطريق العام المسمّى طريق المجاهدين أو السرايا القديم والآلام حاليا، ومن الغرب الطريق المؤدّي إلى المسجد الأقصى والمعروف بطريق بوابة الغوانمة، ومن الشرق حاكورة تابعة للمدرسة الملكية.




في أواخر العصر المملوكي، استعمل المبنى دارا للنيابة، وفي أوائل عهد الدولة العثمانية استخدم دارا للحاكم وللجيش العثماني.

وفي عام 1930، عقد أول مؤتمر للعالم الإسلامي في المبنى، ثم في عام 1935 عقد فيه مؤتمر علماء فلسطين، وعام 1938 اتخذه المجاهدون مقرا للجهاد ضد الاستعمار البريطاني.

المدرسة العمرية.. مبنى تاريخي من عهد المماليك يثير مطامع الاحتلال

في عهد الانتداب البريطاني، تم تجديد المبنى على يد المجلس الإسلامي الأعلى، بينما بقيت القاعة والأبنية الموجودة أسفله على حالها منذ العهد المملوكي، واستأجره الشيخ محمد الصالح من الأوقاف وحوله إلى مدرسة لتعليم الأولاد باسم "روضة المعارف".

وبقيت كذلك حتى سنة 1938، ثم استولى عليها البريطانيون عام 1939 وحوّلوها إلى مركز للشرطة، وفي عام 1948 أصبح مقرا لجيش الإنقاذ العربي، ثم مقرا لقائد القدس الأردني.

وفي العام نفسه (1948)، كان موقع المبنى مركزا لقيادة القوات الأردنية، وفي عام 1952 افتتح مرة أخرى وسمي "المدرسة العمرية". ويوجد في موقع المدرسة مدفن الشيخ الصوفي درباس الكردي الهكاري.

للمبنى تاريخ عريق عمره 8 قرون، إذ إنه بني في العصر المملوكي، وشكل 3 مدارس مملوكية هي:

  1. المدرسة المحدثية: وهي مدرسة تاريخية يرجع تأسيسها إلى العصر المملوكي، وتقع داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس عند قبو الغوانمة في الركن الشمالي من ساحة المسجد الأقصى، وهي مكونة من طابقين، كل طابق فيه 5 غرف وفي الطابق السفلي منها مسجد بمساحة 10م×5م، أنشأها عز الدين أبو محمد عبد العزيز العجمي الأردبيلي سنة 762هـ/1360م، وتشرف على المسجد الأقصى المبارك ولها درج يؤدّي إلى المسجد الأقصى لكنّه أغلق مؤخرا.
  2. المدرسة الجاولية: وتقع عند زاوية المسجد الأقصى الشمالية إلى الغرب. وقد وقفها الأمير علم الدين سنجر الجاولي نائب غزة والقدس (683-745هـ /1284-1344م) وجعلها مدرسة فسميت باسمه.
  3. المدرسة الصبيبية: تأسست على يد الأمير علاء الدين بن علي بن محمد الصبيبي، نائب قلعة نصيبين، وذلك عام 800هـ، وهي تحتلّ الجزء الشرقي من المدرسة العمرية اليوم وتشمل القاعة والأبنية أسفلها وتمتدّ باتجاه المسجد الأقصى.
المدرسة العمرية.. مبنى تاريخي من عهد المماليك يثير مطامع الاحتلال

مساحة المدرسة العمرية

تقدّر مساحة المدرسة بحوالي 8 دونمات (الدونم يعادل ألف متر مربع)، وهي عبارة عن بناء مستطيل من الشرق إلى الغرب يبلغ طولها 95م وعرضها 55م، ويتألف هذا المستطيل من عدة أبنية تعود لفترات تاريخية مختلفة، ويتكون من:

  • الطابق الأرضي: وهي عبارة عن أبنية وقنوات مائية مرتفعة قديمة.
  • الطابق الأول: وهو عبارة عن أروقة و32 غرفة وساحتين.
  • الطابق الثاني: عبارة عن 25 غرفة وساحتين كذلك.
  • الطابق الثالث: عبارة عن 8 غرف وسطوح المدرسة.

أهمية المدرسة العمرية

للمدرسة العمرية أهمية كبيرة حيث تطل صفوفها مباشرة على المسجد الأقصى من سوره الشمالي، وتقع في طريق المجاهدين قرب طريق الآلام، وتجاور أبواب المسجد الأقصى (الغوانمة، الملك فيصل، حطة، الأسباط).

المدرسة العمرية وأطماع الاحتلال

استولت عليها سلطات الاحتلال عام 1967، ووضعتها بشكل كامل تحت تصرف بلدية الاحتلال في القدس ووزارة المعارف الإسرائيلية، ومن الأمور التي قامت بها سلطات الاحتلال:

  • تمّ خلع البلاطة التي كانت موجودة على باب الأسباط وتحمل اسم شارع المجاهدين، وحل محلها اسم غورو "القائد اليهودي الذي دخل القدس".
  • تمّت إزالة صورة صلاح الدين الأيوبي التي كانت على مدخل المدرسة.
  • تم حرق باب الغوانمة أكثر من مرة واستعمال المدرسة العمرية لقنص المتظاهرين والمصلين في المسجد الأقصى المبارك.
  • تم فتح بوابة للنفق من تحت بوابتها تماما وأصبحت مركزا لتحويل النفق باتجاه الشرق، إذ يصل نفق من تحت العمرية إلى كراج الأوقاف للسيارات في باب الأسباط.

ويعتقد اليهود أن البركة الموجودة في باب الأسباط هي بركة إسرائيل، ولا بد لمن يريد دخول الهيكل أنْ يتطهّر فيها أولا.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


شبكة الغد الإعلامية - مؤسسة إعلامية مُستقلة تسعى لـ تقديم مُحتوى إعلامي راقي يُعبّر عن طموحات وإهتمامات الجمهور العربي حول العالم ونقل الأخبار العاجلة لحظة بلحظة.

منشورات ذات صلة