غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

تكنولوجيا

منصة “إكس” تحجب علامات الإعجاب على صفحات المستخدمين

أعلنت منصة "إكس" (تويتر سابقا) أن علامات "الإعجاب" (Likes) على صفحات المنصة ستصبح خاصة ولن تَظهر للمتابعين، في محاولة لحماية المستخدمين وزيادة التفاعل، بحسب تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية.

ومع التغيير الذي يتضمن إزالة "الإعجابات" في صفحة الملف الشخصي، لن يتمكن المستخدمون بعد الآن من تتبع إعجابات المستخدمين الآخرين لمعرفة اهتماماتهم أو ميولهم السياسية.

ويأتي هذا التغيير في وقت أصبحت المنصة أداة أساسية لأصحاب المحتوى اليميني منذ استحواذ إيلون ماسك عليها في أواخر عام 2022، مع ابتعاد عدد متزايد من المستخدمين ذوي الميول اليسارية من الموقع أو توقفهم عن التفاعل، بحسب الوكالة.

وقالت المنصة للمستخدمين في رسالة "نجعل الإعجابات خاصة للجميع لحماية خصوصيتك بشكل أفضل".

وأشارت إلى أن "الإعجاب بالمزيد من المشاركات سيؤدي إلى تحسين قائمة "لك" (For You) الخاصة بك".

وتتكون قائمة "لك" من مقاطع فيديو أو منشورات موصى بها لكل مستخدم على حدة بناء على اهتماماته ومشاركاته السابقة.

منصة

وقال ماسك في منشور عبر شبكات التواصل "من المهم السماح للأشخاص بإبداء إعجابهم بالمشاركات من دون التعرض للهجوم بسبب ذلك!".

وفي منشور آخر، قال ماسك إن منصة إكس شهدت "زيادة هائلة" في الإعجابات بعد أن أصبحت هذه العلامات خاصة.

وقبل التغيير، قال رئيس قسم الهندسة في "إكس" هوفي وانغ إن إظهار علامات الإعجاب لعامّة المستخدمين "يحفّز السلوك الخاطئ".

وأضاف "يتجنب كثيرون الإعجاب بمحتوى قد يكون "حادا" خوفا من انتقام المتصيدين أو لحماية صورتهم العامة".

بعد استحواذه على الشركة إثر صفقة بلغت قيمتها 44 مليار دولار، تراجع ماسك سريعا عن قواعد كثيرة للإشراف على المحتوى وأعاد تفعيل حسابات محظورة سابقا، كان كثير منها رائجا لدى جمهور اليمين المتطرف.

وتسببت التغييرات في انخفاض التفاعل، بحسب المقاييس الشائعة في القطاع، رغم أن إكس تستشهد بمقاييس أخرى للإشارة إلى أن المنصة تنمو.

كما شهدت المنصة نزوحا جماعيا لكبار المعلنين الذين انسحبوا من "إكس" بسبب خطر ربط اسمهم بمحتوى غير لائق، بحسب الفرنسية.

وبحسب دراسة استقصائية أميركية جديدة أجراها مركز بيو للأبحاث، فإن نسبة الجمهوريين الذين قالوا إن "إكس" مفيدة في الغالب للديمقراطية تضاعفت أكثر من 3 مرّات خلال السنوات الثلاث الماضية، إذ قفزت من 17% في عام 2021 إلى 53% في عام 2024.

وانخفضت نسبة الديمقراطيين الذين قالوا إن البرنامج مفيد للديمقراطية من 47% إلى 26% خلال الفترة نفسها.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


شبكة الغد الإعلامية - مؤسسة إعلامية مُستقلة تسعى لـ تقديم مُحتوى إعلامي راقي يُعبّر عن طموحات وإهتمامات الجمهور العربي حول العالم ونقل الأخبار العاجلة لحظة بلحظة.

منشورات ذات صلة