غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

الموسوعة

جود بيلينغهام.. نجم إنجلترا المتفوق دراسيا والمتألق كرويا

لاعب كرة قدم إنجليزي، أحد أبرز المواهب الشابة في عالم الساحرة المستديرة، شارك مع منتخب بلاده في مختلف الفئات العمرية، ولعب بطولتين دوليتين، في حين كان لا يزال يافعا. بدأ اللعب منذ سن السابعة في نادي برمنغهام سيتي، وانطلقت مسيرته الاحترافية في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، ثم انتقل إلى بوروسيا دورتموند الألماني، ومنه إلى ريال مدريد الإسباني.

المولد والنشأة

وُلد جود فيكتور ويليام بيلينغهام يوم 29 يونيو/حزيران 2003 في بلدة ستوربريدج الصغيرة، الواقعة في مقاطعة ويست ميدلاندز بإنجلترا.

والده رقيب سابق في الشرطة، وكان أحد نجوم كرة القدم الهواة، أما والدته فهي أيرلندية من أصول أفريقية.




نشأ وسط عائلة متماسكة غرست فيه قيم الجدية والانضباط، مما أثر بشكل كبير على حياته ومسيرته الكروية.

اعتاد أن تأخذه والدته لملاعب التدريبات، وتساعده في اختيار ملابسه، وأسرّ لزملائه في إحدى المناسبات بأنها لا تزال ترتب له سريره.

الدراسة والتكوين العلمي

تلقى جود تعليمه الأولي في مدرسة هاغلي الابتدائية في ستوربريدج، والتحق بمدرسة النخبة المستقلة "بريوري" في ضاحية إدغباستون.

كان فتى مهذبا ومجتهدا بشهادة مدرسيه، نجح في تحقيق التوازن بمهارة بين مساعي الحصول على شهادة الثانوية العامة، وشغفه المتزايد بكرة القدم.

استفاد من منحة دراسية في يوليو/تموز 2019 لمدة عامين مع نادي "برمنغهام سيتي".

انضم إلى جامعة لوبورو، وروى أستاذه السابق جيسون رامزي أنه أظهر سمات تتجاوز بكثير سنوات عمره، وعلى الرغم من جدول كرة القدم المزدحم بشكل متزايد خلال تلك الفترة من مسيرته، تمكّن من البقاء متقدما في دراسته وتحقيق أعلى الدرجات.

وحتى عندما انتقل إلى ألمانيا، أظهر تفانيا كاملا في إكمال شهادة (بي تي إيه سي) عن بُعد، وتخرّج عام 2021، واعتبر أستاذه ذلك شهادة على نضجه ورغبته في تحقيق الأفضل في كل جانب من جوانب حياته.

وإلى جانب لغته الأم (الإنجليزية)، يعمل جود على تعلّم اللغة الإسبانية، منذ انضمامه إلى نادي ريال مدريد صيف 2023.

بذرة شغفه بكرة القدم

في سنواته الأولى كان يشاهد والده أثناء تسجيله الأهداف في مباريات الهواة، وهناك تبلورت بدايات شغفه باللعبة في جانبها الممتع لطفل في سنه.

لعب والده دورا محوريا في تشكيل شغفه بكرة القدم، فقد كان يذهب به إلى تدريبات أطفال أكاديمية ستوربيدج صباح كل سبت.

عندما كان يبلغ من العمر 6 سنوات، كان لا يزال يرى كرة القدم شيئا يفعله من أجل المتعة مع أصدقائه، ولم يكن يفكر في ممارستها على محمل الجد.

ثم بدأ يلعب لساعات في المدرسة مع أطفال مدينته في أول نادي كرة قدم له وهو "ستوربريدج جونيورز"، وقال عن تلك الفترة "كنت أغضب للغاية حين أخسر، وأرفض مصافحة المنافسين، لكن بعد ذلك تعلّمت احترام الآخرين".

وبحلول وقت اكتشافه من قبل "برمنغهام سيتي"، كان في فريق مدرسة هاغلي الابتدائية، وقاده إلى الوصول إلى النهائيات الوطنية.

جود بيلينغهام.. نجم إنجلترا المتفوق دراسيا والمتألق كرويا

الطريق إلى الاحتراف

في السابعة من عمره طارد حلمه الكروي في أكاديمية "برمنغهام سيتي" عام 2010، ضمن ناشئي تحت الثمانية أعوام.

لم يكن متحمسا في البداية، لكنه اكتسب الثقة بنفسه خلال التدريبات والمباريات الصغيرة، وكان سريعا وماهرا، ويمكنه التمرير والتسديد بشكل جيد بكلتا قدميه.

كان طفلا نحيفا، منذ أن بدأ يتدرج في مختلف الفئات السنية وأظهر قدرة ورغبة في بذل المزيد من الجهد للتطور، واستيعاب التدريبات وأساسيات اللعب، بشهادة مدير تطوير الناشئين مايك دودز.

كان مصدر إلهامه أسطورتا كرة القدم الإنجليزية واين روني وستيفن جيرارد، والقائد الفرنسي زين الدين زيدان.

مع تطوره تكتيكيا وفنيا وبدنيا، صعد إلى الفريق الأول في صيف 2019، وأصبح أصغر لاعب في الدوري الممتاز بعمر 16 عاما، وبعدها بأسابيع أصبح ثالث أصغر لاعب في تاريخ منافسات دوري الدرجة الأولى، وأصغر هدافي فريقه على الإطلاق.

كان لاعب خط وسط أيسر، وهو المركز الذي بدأ يكتسب فيه شهرة، وشيئا فشيئا انتقل إلى وسط الملعب.

في يناير/كانون الثاني 2020، ظهرت أنباء حول رفضه عرضا للانتقال إلى مانشستر يونايتد، إذ لم يكن يريد مغادرة فريق طفولته.

بعد ذلك، اقتنع بأن فريق بروسيا دورتموند الألماني هو المكان المناسب لتطور موهبته.

صانع ألعاب دورتموند

انضم النجم الإنجليزي إلى دورتموند، يوم 20 يوليو/تموز 2020، بعقد يمتد 5 مواسم حتى عام 2025 مقابل 25 مليون يورو، في صفقة قياسية للاعب بعمر الـ17 عاما.

بدأ مشواره بثقة كبيرة لا تعكس حقيقة عمره الصغير، ولم يجد صعوبة في إثبات نفسه مع "أسود الفيستيفال" لإسكات المشككين في موهبته.

بات يحمل العديد من الأرقام القياسية المبكرة، فكان أصغر لاعب في دورتموند يسجل هدفا، وشارك في 100 مباراة رسمية بعمر 19 عاما، وبات ثاني أصغر لاعب يصل إلى 50 انتصارا في الدوري الألماني، بعمر 19 عاما.

كما كان أصغر لاعب إنجليزي وثالث شاب بعد كيليان مبابي وإيرلينغ هالاند يسجل في 4 مباريات متتالية في مسابقة أبطال أوروبا، ومُنح شارة القائد لأول مرة ضد إف سي كولن، ثم ضد إشبيلية.

رافقه الرقم 22، خلال السنوات الثلاث التي قضاها بالنادي الأصفر، حيث ازدهرت مسيرته بشكل أكبر، وتطور أسلوب لعبه، ليصبح لاعب وسط مثاليا.

شارك في 132 مباراة في مختلف البطولات، سجل خلالها 24 هدفا، وصنع 25 أخرى، وحصل على 31 بطاقة صفراء، وحالة طرد واحدة.

فاز بلقب الدوري في موسمه الأول مع "الأصفر والأسود" ولقب كأس ألمانيا، وقاده للمنافسة على لقب الموسم الثاني، حتى آخر مباراة، حيث غاب عن ملعب مايسترشال، ولم يستطع زملاؤه إنهاء هيمنة بايرن ميونخ والتتويج بدرع البوندسليغا.

انتقل إلى ريال مدريد في صيف 2023، متوجا مسيرة مهنية متألقة في دورتموند.

وكتب حينها في رسالة وداع للنادي الذي انضم إليه صبيا وغادره رجلا "كان أكبر جزء في حياتي"، وتابع أن الفرص والتجارب واللحظات الجيدة وحتى السيئة، كانت جزءا مما كان تطورا كبيرا له.

جود بيلينغهام.. نجم إنجلترا المتفوق دراسيا والمتألق كرويا

غالاكتيكوس كامل في الريال

انتقل بيلينغهام إلى النادي الملكي وهو على وشك أن يبلغ الـ20 عاما، بعقد مدته 6 مواسم، مقابل 103 ملايين يورو (109 ملايين دولار).

حيث جعل منه فلورنتينو بيريز (رئيس النادي) ثاني أغلى لاعب في تاريخ "المرينغي"، وثالث أغلى شاب في العالم بعد إيرلينغ هالاند وكيليان مبابي.

وقال إن انضمامه للريال "أفضل حدث في حياته"، إذ أصبح واحدا من 7 لاعبين بريطانيين وقعوا مع الفريق، بما في ذلك ديفيد بيكهام ومايكل أوين وغاريث بيل.

كان الرهان على النجم الشاب ليكون خليفة للكرواتي لوكا مودريتش على المدى الطويل، لكنه شكّل أفضل بديل للمهاجم السابق كريم بنزيمة، وعوض إنتاجه التهديفي.

نجح بتسجيل أول أهدافه بظهوره الأول مع الريال في المباراة ضد أتلتيكو بيلباو يوم 12 أغسطس/آب 2023، منذ ذلك الحين، أصبح قوة هجومية في "البرنابيو"، وحطم العديد من الأرقام القياسية، حتى إن صحيفة ماركا الإسبانية كتبت في عنوان رئيسي لمقال يقارنه بأساطير النادي الملكي "جود بيلينغهام، الغالاكتيكوس الكامل" (كلمة إسبانية تعني المجرة، وتطلق مجازا على اللاعبين المشهورين).

ارتدى رقم 5 الذي سبق وارتداه زين الدين زيدان خلال فترته لاعبا، وسجل بيلينغهام 5 أهداف في 4 مباريات متتالية، وهو إنجاز حققه كريستيانو رونالدو، بعد انضمامه إلى الريال عام 2009.

دخل قائمة أفضل المهاجمين في تاريخ كرة القدم، وبات رابع لاعب يسجل 10 أهداف في أول 10 مباريات لعبها في "الليغا"، بعد كل من البرازيليين روماريو ورونالدو، والبولندي ليفاندوفسكي.

كما دخل تاريخ الكلاسيكو بتسجيل هدفين في مرمى برشلونة، وأصبح أول لاعب إنجليزي يسجل في تلك المباراة منذ مايكل أوين في عام 2005.

ارتفع رصيده إلى 13هدفا في أول 13 مباراة له، فعادل رقم أسطورتي الفريق الملكي كريستيانو رونالدو في موسم 2010-2011، وألفريدو دي ستيفانو موسم 1953-1954.

سجل 14 هدفا في أول 15 مباراة خاضها مع الريال، ليتفوق على زيدان الذي سجل 12 هدفا، ورونالدو الذي أحرز 13 هدفا في عدد المباريات نفسه.

أصبح أول لاعب في تاريخ "الميرنغي" يسجل في أول 4 مباريات له في دوري أبطال أوروبا، حين نجح في تسجيل هدفه رقم 15 وكان أمام نابولي الإيطالي.

وأثبت أنه رجل الحسم في تشكيلة المدرب أنشيلوتي، إذ سجل 4 مرات في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، في مباراتي الكلاسيكو، وفي أول مباراة له بالدوري الإسباني، وأول مباراتين له في دوري أبطال أوروبا.

تراجع مستواه التهديفي منذ بداية 2024 إلا أنه كان أحد أبرز المساهمين في تتويج فريقه بلقب الليغا، والذي حسمه قبل 4 جولات على نهاية المسابقة.

سجل بقميص الملكي 22 هدفا، وقدّم 10 تمريرات حاسمة في جميع المسابقات، وهو رقم قياسي للاعب خط الوسط في موسم واحد.

نافس على جائزة الهداف مع امتلاكه 18 هدفا حتى 2024 دون أن يكون مهاجما، وهو إنجاز غاب عن "الليغا" منذ 54 عاما، حين أحرزه لويس آراغونيس، لاعب وسط أتلتيكو مدريد السابق بـ16 هدفا في موسم 1969-1970.

أصبح اللاعب الأكثر حصولا على البطاقات الملونة برصيد 9 بطاقات صفراء، وواحدة حمراء، ويأتي بعده تشواميني وكامافينغا بـ7 بطاقات.

جود بيلينغهام.. نجم إنجلترا المتفوق دراسيا والمتألق كرويا

نجم إنجلترا المستقبلي

عندما كان بيلينغهام في عمر الـ10 سنوات، كان يخبر معلميه وزملاءه في المدرسة بأنه سيلعب يوما ما لمنتخب إنجلترا عندما يكبر.

وتحقق الحلم بعد ذلك بثلاث سنوات فقط، عندما شارك دوليا بقميص منتخبات الناشئين لمنتخب تحت 15 عاما في عام 2016، ولمنتخب تحت 16 عاما في عام 2018، وسجل هدفين خلال 3 مباريات بقميص منتخب تحت 17 عاما في عام 2019.

كان ظهوره الأول في تشكيلة منتخب تحت 21 عاما في مباراة ودية ضد أيرلندا عام 2020، وأصبح مؤهلا للعب مع المنتخب الأول، عن عمر17 عاما، ما جعله ثالث أصغر لاعب في منتخب الأسود الثلاثة بعد ثيو والكوت وواين روني.

كان جود أصغر لاعب في ظهوره الدولي الأول بتصفيات بطولة أوروبا، عندما حل بديلا بعد الدقيقة 62، وسجل الهدف الأخير ضد كوسوفو.

حصل على مكان ضمن تشكيلة المدرب غاريث ساوثغيت، في بطولة أمم أوروبا التي نظمت عام 2021، وحل محل هاري كين آخر 8 دقائق ضد كرواتيا، مما جعله أصغر لاعب يظهر في مسابقة رسمية لإنجلترا بعمر 17 عاما.

في أول ظهور له في كأس العالم 2022، أحرز أول هدف عالمي له في مباراة إنجلترا وإيران، وبات ثاني أصغر لاعب يحرز الأهداف لمنتخب بلاده.

وحصل على أعلى تقييم في المباراة التي خاضها مع منتخب بلاده ضد السنغال في دور الـ16 بعدما خاض 76 دقيقة، وتمكّن من صناعة هدف.

وكان أصغر لاعب يصل إلى ربع النهائي، بعد 4 أيام من بلوغه 18 عاما.

أسلوب اللعب

يلعب بيلينغهام بالقدم اليمنى ويتميز بأسلوب لعب ديناميكي، إذ يجيد اللعب في أكثر من مركز وسط الملعب.

ينتقل بسرعة من الدفاع إلى الهجوم، ويمكنه شغل الجناحين الأيمن والأيسر، بالنظر لسرعته الكبيرة في التقدم للأمام، والتوغل في منطقة الجزاء.

بجانب ذلك، لديه لمسة فنية تمكنه من صناعة اللعب وتغذية المهاجمين بتمريرات دقيقة، ويمتاز بقدرته على الاحتفاظ بالكرة بشكل جيد.

وتسلط الأضواء على قدرته على التفوق في المباريات ذات الضغط العالي، وهي سمة يتقاسمها مع الكثير من أساطير كرة القدم مثل ليونيل ميسي.

وتقيمه الإحصائيات بأنه يقدم أرقاما أفضل من حيث الضغط الدفاعي (7.3 مقابل 5.2 في البداية)، والتمريرات الحاسمة (0.33 مقابل 0.25)، ويضعه معدل التدخل والاعتراض ضمن أفضل 10% من أقرانه، إضافة إلى مساهمة هجومية تبلغ 0.38 هدف متوقع في كل مباراة.

يصفه مدرب الريال كارلوس أنشيلوتي بـ"أنه أذكى من لاعبين آخرين عندما يكون في خط الهجوم، ويمتلك كفاءة عليا من أجل إنهاء الهجمات". ويشيد بذكائه في التحرك بمركز مهاجم ثانٍ، واللعب بين خطوط دفاعات الخصم، مما يتيح له فرصا كثيرة لإحراز الأهداف.

الإنجازات

مع بوروسيا دورتموند

  • الدوري الألماني لموسم 2020-2021.
  • كأس ألمانيا للموسم 2020-2021.
  • كأس السوبر الألماني 2020-2021.

مع ريال مدريد

  • الدوري الإسباني لموسم 2023-2024.
  • كأس السوبر الإسباني لموسم 2023-2024.

مع إنجلترا تحت 17 سنة

  • كأس سيرينكا لعام 2019.

مع المنتخب الأول

  • وصيف بطولة أمم أوروبا عام 2021.

أهم الجوائز الفردية

  • جائزة "لوريوس" عام 2024.
  • جائزة كوبا 2023، كأفضل لاعب تحت 21 عاما.
  • جائزة الفتى الذهبي لأفضل لاعب كرة قدم تحت 21 عاما في أوروبا.
  • المركز الـ18 في تصويت الكرة الذهبية لعام 2023.
  • أفضل لاعب شاب في العالم (تحت 20) لعام 2022.
  • أفضل لاعب في كأس أمم أوروبا لعام 2021.
  • أفضل لاعب في الدوري الألماني الممتاز لموسمي (2019-2020) و(2022-2023).
  • ضمن قائمة تضم أكثر من 50 موهبة إنجليزية مثيرة، اختارها موقع "فور فور تو" عام 2019.
  • أفضل لاعب في البطولة الدولية "كأس سيرينكا" عام 2019.
  • أفضل لاعب شاب في برمنغهام سيتي، لموسم 2019-2020.

اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


شبكة الغد الإعلامية - مؤسسة إعلامية مُستقلة تسعى لـ تقديم مُحتوى إعلامي راقي يُعبّر عن طموحات وإهتمامات الجمهور العربي حول العالم ونقل الأخبار العاجلة لحظة بلحظة.

منشورات ذات صلة