غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

عشرات آلاف اليمنيين يتظاهرون ضد تحالف أمريكا بالبحر الأحمر.. وواشنطن “تتهم” إيران بدعم استهداف سفن إسرائيل

تظاهر عشرات آلاف اليمنيين في العاصمة صنعاء وعدد من محافظات البلاد، الجمعة 22 ديسمبر/كانون الأول 2023؛ رفضاً للتحالف الأمريكي في البحر الأحمر، ودعماً لقطاع غزة. في الوقت نفسه، قال البيت الأبيض إن إيران “متورطة بشكل كبير” في التخطيط للعمليات ضد سفن تجارية بالبحر الأحمر، وإن المعلومات الاستخباراتية التي لديها أساسية لمساعدة جماعة الحوثي اليمنية في استهداف السفن.

في حين أنه في يوم الإثنين الماضي أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، مبادرة لتشكيل قوات متعددة الجنسيات من 10 دول باسم “حارس الازدهار”، بهدف “ردع هجمات جماعة الحوثي بالبحر الأحمر وتهديدها لرحلات التجارة البحرية”.

مظاهرات في اليمن ضد أمريكا

شهد ميدان السبعين بصنعاء الواقعة تحت سيطرة “الحوثي”، مظاهرة حاشدة شارك فيها عشرات الآلاف تحت شعار: “تحالف حماية السفن الإسرائيلية لا يرهبنا”. ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات مناصرة لغزة ورافضة للتحالف الأمريكي في البحر الأحمر.




من جانبه، قال البيت الأبيض الجمعة، إن إيران “متورطة بشكل كبير” في التخطيط للعمليات ضد سفن تجارية بالبحر الأحمر، وإن المعلومات الاستخباراتية التي لديها أساسية لمساعدة جماعة الحوثي اليمنية في استهداف السفن.

وذكرت أدريان واتسون، المتحدثة باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض، في بيان: “ليس لدينا ما يبرر الاعتقاد بأن إيران تحاول إثناء الحوثيين عن هذا السلوك المتهور”.

في حين قال بيان صادر عن المظاهرة التي نظمتها جماعة الحوثي بصنعاء: “موقفنا موحد ومبدئي وثابت لن يتغير، ولن نتراجع عنه، وعن نصرة الشعب الفلسطيني، وشعبنا اليمني مستعد وجاهز لكل الاحتمالات”.

وأوضح أن “المعركة المباشرة مع الأمريكيين والإسرائيليين لطالما انتظرها الشعب اليمني، ليكون له شرف المواجهة المباشرة في هذه المعركة”.

مظاهرات داعمة لغزة في اليمن 

في السياق، شهدت محافظات الحديدة وحجة (غرب)، والضالع والبيضاء (وسط)، وصعدة (شمال)، مظاهرات رافضة للتحالف الأمريكي في البحر الأحمر، ومناصرة لغزة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وفق وكالة أنباء “سبأ” التابعة للحوثيين.

يذكر أنه في 4 ديسمبر/كانون الأول 2023، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية على منصة “إكس”، استهداف 3 سفن تجارية في المياه الإقليمية الدولية جنوب البحر الأحمر. 

وجاء في البيان أن المدمرة “يو إس إس كارني” التابعة للبحرية الأمريكية جنوب البحر الأحمر، استجابت لنداء استغاثة من السفن التجارية، وأن المدمرة أسقطت 3 طائرات مسيرة كانت تتقدم نحوها في أثناء مساعدتها السفن التجارية.

وتعليقاً على تشكيل التحالف في البحر الأحمر، توعد زعيم جماعة الحوثي، عبد الملك الحوثي، في كلمة متلفزة، الأربعاء، باستهداف البوارج الأمريكية رداً على “أي تصعيد بالبحر الأحمر”.

وتستهدف الجماعة السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية أو تنقل بضائع من وإلى إسرائيل لدى مرورها بمضيق باب المندب، “تضامناً مع قطاع غزة” الذي يتعرض لحرب متواصلة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

عشرات السفن تغير طريقها

في حين أعلنت شركة الشحن الأمريكية فليكسبورت Flexport Inc، الخميس، أن قرابة 180 سفينة غيرت وجهاتها بعيداً عن مضيق باب المندب بالبحر الأحمر، أو تم إيقافها بانتظار تعليمات من الشركات المشغلة لها.

جاء ذلك في تقرير صادر عن الشركة ومقرها سان فرانسيسكو، في وقت واصلت جماعة الحوثي اليمنية تهديداتها باستهداف السفن المرتبطة بإسرائيل والعابرة للمضيق الواقع جنوبي البحر الأحمر، وذلك “تضامناً مع الفلسطينيين في غزة”.

وذكرت الشركة أن نحو 180 سفينة حاويات، حولت مسارها حول أفريقيا أو تم إيقافها في انتظار التعليمات؛ لتجنب الهجمات في البحر الأحمر.

وبدأت شركات شحنٍ نقل مسار سفنها إلى طريق رأس الرجاء الصالح؛ هرباً من أية هجمات قد تتعرض لها، ما يعني تكلفة نقل أكبر، وفترة تسليم أطول.

والجمعة، نقلت وكالة بلومبرغ عن مؤشر Drewry World Container Index، إشارته إلى أن تكلفة نقل البضائع في حاوية بطول 40 قدماً من آسيا إلى شمال أوروبا، قفزت بنسبة 16% خلال الأسبوع الماضي.

بينما ارتفعت تكلفة النقل بنسبة 41% خلال ديسمبر/كانون الأول 2023، وهو ما ينسحب على فواتير شحن الوقود، مع فترة إبحار قد تمتد لأسبوعين إضافيين، عبر اتخاذ طريق رأس الرجاء الصالح، جنوبي دولة جنوب أفريقيا.

السفر عبر طريق رأس الرجاء الصالح

قالت بلومبرغ إن عملية إعادة التوجيه واسعة النطاق من مضيق باب المندب إلى طريق رأس الرجاء الصالح، تشمل السفن التي تنقل كل شيء، بدءاً من الألعاب وقطع غيار السيارات إلى الغاز والوقود والنفط الخام.

وزادت: “وعلى المدى القصير، سيؤدي ذلك إلى رفع التكاليف، وسيتسبب في أسابيع من التأخير، وقد يؤدي إلى ارتفاع أسعار بعض السلع.. كما أنه سيعرقل الخدمات اللوجستية للشركات البرية التي تعتمد على جداول بحرية”.

تأتي هذه التوترات، في أحد أكثر الأوقات ازدحاماً في العام بالنسبة للصادرات من الصين لإعادة التخزين التي يقوم بها تجار التجزئة، بعد العطلات وقبل إغلاق المصانع الصينية لقضاء عطلة السنة القمرية الجديدة في فبراير/شباط المقبل.

وفي 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، الاستيلاء على سفينة الشحن “غالاكسي ليدر”، المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي، في البحر الأحمر، واقتيادها إلى الساحل اليمني.

وفي أكثر من مناسبة، توعدت جماعة “الحوثي” باستهداف السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية، “تضامناً مع فلسطين”، ودعت الدول إلى سحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم هذه السفن.

وتتزامن تلك التطورات، مع حرب مدمرة يشنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 خلّفت حتى صباح الجمعة “20 ألفاً و57 شهيداً و53 ألفاً و320 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء”، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.​​​​​​​


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة