غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

شكوى لـ”الجنائية الدولية” باستشهاد صحفيين في غزة.. “مراسلون بلا حدود” تدعو للتحقيق في جرائم إسرائيل

قالت منظمة “مراسلون بلا حدود” غير الحكومية ومقرها باريس، الجمعة 22 ديسمبر/كانون الأول 2023، إنها “قدمت شكوى ثانية إلى المحكمة الجنائية الدولية، على خلفية مقتل 7 صحفيين فلسطينيين في غزة بين 22 أكتوبر/تشرين الأول 2023 و15 ديسمبر/كانون الأول 2023”.

ورداً على المأساة المستمرة في غزة، قدمت “مراسلون بلا حدود” شكواها الثانية بخصوص “جرائم حرب محتملة” من جانب القوات الإسرائيلية، حسبما ذكرت في بيان لها. وأوضح البيان، أن “مراسلون بلا حدود حثت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية (كريم خان) على التحقيق في جميع حالات مقتل الصحفيين الفلسطينيين على يد الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول والذين يبلغ عددهم حالياً 66”.

استشهاد صحفيين في غزة

من بين الصحفيين الذين وردت أسماؤهم في الشكوى، منتصر الصواف، مصور “الأناضول’، الذي قُتل في غارات جوية إسرائيلية في الأول من ديسمبر/كانون الأول 2023.




ومن الصحفيين الآخرين عاصم البرش صحفي في إذاعة النجاح، وبلال جاد الله من بيت الصحافة الفلسطيني، ورشدي السراج وحسونة سليم من وكالة أنباء القدس، وساري منصور مصور صحفي في قناة “قدس نيوز”، وسامر أبو دقة، مصور صحفي في قناة الجزيرة الفضائية.

وشدد البيان على أن “مراسلون بلا حدود، لديها أسباب معقولة للاعتقاد بأن الصحفيين المذكورين في هذه الشكوى كانوا ضحايا هجمات ترقى إلى مستوى جرائم حرب”.

وقالت المنظمة إن “الصحفيين ربما تم استهدافهم عمداً بسبب مهنتهم”، ولهذا السبب تصف هذه الوفيات بأنها “عمليات قتل متعمدة للمدنيين”.

وقدمت “مراسلون بلا حدود”، أول شكوى بشأن جرائم حرب منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، إلى المحكمة الجنائية الدولية، في الـ31 من الشهر نفسه، وتتعلق بمقتل 7 صحفيين آخرين.

عدد غير مسبوق من الصحفيين الذين استشهدوا

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه لجنة حماية الصحفيين ومقرها الولايات المتحدة، إن عدد الصحفيين الذين قُتلوا في غزة جراء القصف الإسرائيلي “غير مسبوق”، وأعلنت عن مخاوف بشأن استهداف الصحفيين.

وأفاد بيان صادر عن اللجنة ،الجمعة، بأن عدد الصحفيين الذين فقدوا حياتهم بسبب الهجمات الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول يفوق عدد الصحفيين الذين لقوا حتفهم في أي بلد آخر خلال عام واحد.

وجاء في البيان: “تشعر لجنة حماية الصحفيين، بقلق بشكل خاص إزاء استهداف الجيش الإسرائيلي للصحفيين وعائلاتهم، وفي حالة واحدة على الأقل، توفي صحفي كان يرتدي شارة صحفية بوضوح في منطقة خارج منطقة النزاع”.

وأضاف البيان: “وفي حالتين أخريين على الأقل، أفاد صحفيون بأنهم تلقوا تهديدات من مسؤولين إسرائيليين وأفراد من الجيش قبل مقتل عائلاتهم”. وذكر البيان أنه تم تطبيق الرقابة على الصحفيين في المنطقة، واعتقل ما لا يقل عن 20 صحفياً، وتعرض العديد منهم للمضايقات الجسدية أو عبر الإنترنت.

وقالت رئيسة لجنة حماية الصحفيين، جودي جينسبيرغ، التي أدرجت آراءها في البيان: “إن عدد الصحفيين الذين قُتلوا في الحرب بين إسرائيل وغزة لم يسبق له مثيل في تاريخ لجنة حماية الصحفيين، ويُظهر مدى خطورة الوضع بالنسبة للصحفيين في الميدان”.

وبحسب المكتب الإعلامي للحكومة في قطاع غزة، فقد بلغ عدد الصحفيين الذين قتلوا بالقصف الإسرائيلي 98 منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

يذكر أنه ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت حتى صباح الجمعة “20 ألفاً و57 شهيداً و53 ألفاً و320 جريحاً معظمهم أطفال ونساء”، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً للسلطات في القطاع والأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة