غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

مجزرة جديدة في غزة.. الاحتلال شن غارات عنيفة على منازل مواطنين فأوقع عشرات الشهداء والإصابات

قالت وسائل إعلام فلسطينية إن ما لا يقل عن 18 مواطناً استشهدوا وأصيب العشرات مساء الجمعة 22 ديسمبر/كانون الأول 2023، في قصف نفذه طيران الاحتلال الإسرائيلي على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة. وقالت مصادر محلية إن طيران الاحتلال الإسرائيلي قصف منزلاً في شارع العشرين شرق مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

كما دمرت غارة نفذها طيران الاحتلال، محطة لتحلية المياه بشارع غزة القديم في بلدة جباليا شمال قطاع غزة. وقصفت مدفعية الاحتلال الطابق الأخير من منزل يعود لعائلة عرفة في حي الأمل بمدينة خان يونس، حيث أوضحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طيران الاحتلال نفذ قصفاً عنيفاً أمام مستشفى الأمل التابع لها في خان يونس.

إسرائيل تتجه للمرحلة الثالثة في حرب غزة

في سياق متصل قالت هيئة البث الإسرائيلية، الجمعة، إن الجيش يستعد للانتقال إلى المرحلة الثالثة من الحرب في قطاع غزة، خلال الأسابيع المقبلة، والتي تتضمن إنهاء المناورات البرية.




ونقلت الهيئة (رسمية) عن مصادر لم تسمها، قولها إن “الجيش الإسرائيلي يستعد للانتقال إلى المرحلة الثالثة في القتال بغزة خلال الأسابيع المقبلة، وفقاً للإنجازات العملياتية”.

وبحسب المصادر، “تشمل المرحلة الثالثة إنهاء المناورة البرية في القطاع، وتخفيض القوات، وتسريح القوات الاحتياطية، واللجوء إلى الغارات الجوية، وإقامة منطقة عازلة على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة”.

وزعمت الهيئة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي “سيطر على معظم منطقة شمال قطاع غزة، فيما يواجه صعوبات كبيرة في المضي قدماً بمنطقة جنوب القطاع”.

وتشير إحصاءات جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى إصابة 784 ضابطاً وجندياً، منذ بدء الحرب البرية بقطاع غزة في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

واستناداً إلى المعطيات المنشورة على الموقع الإلكتروني للجيش، فإن من بين الجرحى 179 إصاباتهم خطيرة، و302 متوسطة، و303 طفيفة. والخميس، قال موقع “واللا” الإخباري والقناة “12” الإسرائيلية: “بعد أكثر من 70 يوماً في غزة، وسقوط 44 مقاتلاً منه، غادر مقاتلو لواء غولاني قطاع غزة لالتقاط أنفاسهم، وزيارة أهاليهم لبضعة أيام”.

حماس ترد على تهديدات وزير دفاع إسرائيل

من جانبها اعتبرت حركة “حماس” الفلسطينية، الجمعة، تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، باقتراب جنوده من قتل قادة المقاومة، “فارغة المضمون، وتعبيراً عن الفشل في تحقيق أهداف الحرب”.

وقالت الحركة، في بيان، إن تهديد غالانت “باقتراب جيشه من قتل قادة المقاومة في غزة، تهديد فارغ المضمون، يستخدمه لتسويق إنجازات وهمية”.

وأضافت: “هذه التهديدات تعبير عن فشله (غالانت) الذريع في تحقيق أي من أهداف عدوانه على غزة سوى جرائم قتل المدنيين وتدمير المنشآت المدنية”.

ونشرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية مؤخراً، على صفحتها بموقع “فيسبوك” تصريحات لغالانت، قال فيها: “زعيم حركة حماس (بغزة) يحيى السنوار، سيلاقي قريباً بنادق جيش الدفاع (الإسرائيلي)”.

وفي 19 ديسمبر/كانون الأول 2023، أفادت القناة العبرية “13” بأن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي “وصلت إلى المكان الذي كان يمكث فيه السنوار، بعد وقت قصير من مغادرته المكان”.

وتابعت القناة، نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين، أن الجيش “يركز نشاطه جنوب القطاع وفي خان يونس تحديداً، للوصول إلى قيادة حماس، فيما حصل مؤخراً تقدم إيجابي في عمليات المطاردة الجارية”، على حد زعمهم.

جدير بالذكر أنه منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023  يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت حتى صباح الجمعة “20 ألفاً و57 شهيداً و53 ألفاً و320 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء”، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً للسلطات في القطاع والأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة