غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

تبادل القصف الصاروخي والمدفعي بين حزب الله وجيش الاحتلال عبر الحدود.. وإسرائيل تعلن إصابة 9 جنود

تبادل “حزب الله” اللبناني وجيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، 26 ديسمبر/كانون الأول 2023 قصفاً مكثفاً عبر “الخط الأزرق” الفاصل، ضمن مواجهات شبه يومية منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول 2023. وقال “حزب الله”، في سلسلة بيانات إنه شن هجوماً بطائرة مسيرّة ‏على مقر قيادة مستحدث للقوات الإسرائيلية في محيط مستعمرة كريات شمونة (قرية الخالصة ‏المحتلة) و”تم تحقيق إصابات مؤكدة”. في حين قالت وكالة أنباء لبنان بسقوط جرحى وتضرر سيارات في غارات إسرائيلية جنوبي البلاد.

وللمرة الثانية الثلاثاء، هاجم “حزب الله” بصواريخ موقع البغدادي (مقابل بلدة ميس الجبل اللبنانية) وثكنة ‏زبدين (قبالة بلدة مجيدية اللبنانية)، كما استهدف قيادة ‏الفرقة 91 في ثكنة برانيت. وأفاد بأنه استهدف تجمعين لجنود إسرائيليين في موقع الراهب وقرب ثكنة دوفيف، وأوقع أفرادهما “بين قتيل ‏وجريح”، وفقاً لبيان.

حزب الله يستهدف جنوداً إسرائيليين

في وقت سابق الثلاثاء، قال “حزب الله” إن عناصره استهدفوا “انتشاراً ‏لجنود العدو الإسرائيلي في محيط موقع راميا (قبالة بلدة رامية اللبنانية) بالأسلحة المناسبة، وتم تحقيق إصابات مباشرة”.




كما “استهدفوا غرفة رصد قرب ثكنة الشوميرا الإسرائيلية (قبالة قرية مروحين اللبنانية) بالأسلحة المناسبة، وأوقعوا أفرادها ‏بين قتيل وجريح”، بحسب بيان.

وهاجم مقاتلو “حزب الله”، وفقاً لبيان، موقع زبدين العسكري الإسرائيلي (قبالة بلدة مجيدية اللبنانية)، وتجمعاً لجنود قرب ثكنة دوفيف، و”أوقعوا أفرادها بين قتيل وجريح”.‏

في المقابل، أفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية بتعرض المنطقة الواقعة بين بلدة قعقعية الجسر ووادي الحجير لقذيفة فوسفورية أطلقها الجيش الإسرائيلي.

كما ذكرت أن القصف الإسرائيلي تجدد على أطراف بلدة الناقورة، بالإضافة إلى تنفيذ غارتين جويتين على منطقة الكنيسة جنوب غرب بلدة ميس الجبل ومنطقة كروم المراح شمال شرق البلدة.

كما استهدفت إسرائيل بقذائف المدفعية الفوسفورية مرتفع بلاط جنوب لبنان، وقصف أطراف بلدة بيت ليف بالمدفعية، فيما شنت “طائرة مسيّرة غارتين على منطقة مفتوحة بين بلدتي جبشيت وشوكين، وفقاً للوكالة.

إصابة جنود إسرائيليين 

في سياق متصل أصيب، الثلاثاء، 10 إسرائيليين بينهم 9 جنود إثر سقوط صاروخين مضادين للدبابات أطلقا من لبنان تجاه منطقة الجليل الغربي شمالي إسرائيل.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي: “أصيب 9 جنود أحدهم في حالة خطرة خلال محاولتهم إنقاذ مدني من كنيسة في الجليل الغربي، تعرضت لصاروخ مضاد للدبابات”.

من جانبها، أوضحت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن مواطناً أصيب جراء إطلاق صاروخ مضاد للدبابات على منطقة “شوميرا” بالجليل الغربي. وأضافت: “9 جنود أصيبوا لدى محاولتهم إنقاذ المصاب المدني بعد إطلاق صاروخ آخر مضاد للدبابات على الموقع ذاته”.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم الجيش، قوله إن “أحد الجنود إصابته خطيرة، فيما تراوحت حالة الآخرين بين المتوسطة والخفيفة”.

ورداً على ذلك، قال الجيش في بيان، إن مقاتلات سلاح الجو هاجمت قبل وقت قصير “البنى التحتية الإرهابية لمنظمة حزب الله الإرهابية في الأراضي اللبنانية”.

وتابع: “حددت مراقبة الجيش الإسرائيلي المبنى الذي هرب إليه الإرهابي الذي أطلق الصاروخ المضاد للدبابات باتجاه كنيسة في منطقة شوميرا، وتمت مهاجمة المبنى”.

وتضامناً مع قطاع غزة في ظل حرب إسرائيلية مدمرة، يتبادل “حزب الله” وفصائل فلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفاً يومياً منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول 2023؛ ما أسفر عن عشرات القتلى والجرحى على جانبي “الخط الأزرق” الفاصل.

وخلفت الحرب الإسرائيلية الشرسة والمتواصلة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 ضد قطاع غزة، حتى الثلاثاء، 20 ألفاً و915 قتيلاً و54 ألفاً و918 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.​​​​​​​


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة