غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

“غوث” تعلن قتل الاحتلال 308 فلسطينيين احتموا بمنشآتها في غزة.. كشفت أن 2023 هو الأكثر دموية لأهل الضفة

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، الجمعة 29 ديسمبر/كانون الأول 2023، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل 308 فلسطينيين كانوا يحتمون بمنشآتها في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، في الوقت نفسه قالت الوكالة إن “عام 2023 هو الأكثر دموية على الإطلاق بالنسبة للفلسطينيين بالضفة الغربية، حيث قُتل 504 أشخاص” حتى الجمعة.

وأضافت الوكالة الأممية في بيان: “التقارير الأولية تشير إلى أنه في 25 ديسمبر/كانون الأول الجاري، قُتل شخصان كانا يحتميان في مدرسة المغازي الإعدادية التابعة لنا وأصيب آخر، نتيجة لقصف إسرائيلي مباشر”. وأوضح البيان أن “308 أشخاص ممن لجأوا إلى مخيماتنا قتلوا، وأصيب 1095 منذ بدء حرب غزة”.

 لا يوجد مكان آمن في غزة 

شددت الوكالة الأممية على أنه “لا يوجد مكان آمن في (قطاع) غزة” الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة تستهدف كل شيء.




وخلال أشهر الهجمات على غزة، قصفت إسرائيل المستشفيات والمساكن وأماكن العبادة، التي ينبغي أن تكون محظورة بموجب قواعد الحرب.

في سياق متصل قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، إن “عام 2023 هو الأكثر دموية على الإطلاق بالنسبة للفلسطينيين بالضفة الغربية، حيث قُتل 504 أشخاص” حتى اليوم الجمعة.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” مع جولييت توما، مديرة الإعلام والتواصل بالوكالة الأممية، ونشرت الأخيرة فحواها على منصة “إكس”.

وأضافت توما أن “الضفة الغربية تغلي منذ 18 شهراً”، مشيرة إلى أن عام 2023 هو العام الأكثر دموية على الإطلاق بالنسبة للفلسطينيين الذين قتلوا بالضفة المحتلة.

وتابعت المسؤولة الأممية قائلةً إن “504 فلسطينيين قُتلوا حتى الآن هذا العام في الضفة الغربية، فيما قُتل 70 طفلاً على الأقل منذ بدء الحرب” على قطاع غزة.

نزوح عشرات الآلاف من غزة 

في سياق موازٍ أعلنت الأمم المتحدة أن 100 ألف فلسطيني اضطروا للتوجه إلى منطقة رفح قرب الحدود مع مصر خلال الأيام الأخيرة، بسبب الهجمات التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على المناطق الوسطى من قطاع غزة المحاصر ومنطقة خان يونس (جنوب).

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا”، الجمعة، أكد فيه أن الجيش الإسرائيلي شن قصفاً عنيفاً على القطاع من البر والجو والبحر طوال يوم الخميس.

وأوضح أن الوضع في خان يونس التي تتعرض لهجوم إسرائيلي مكثف، ودير البلح (وسط)، دفع 100 ألف فلسطيني للتوجه إلى منطقة رفح الحدودية.

وأشار البيان إلى أنه وفقاً لبيانات 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري، كان هناك 12 ألف نسمة لكل كيلومتر مربع في منطقة رفح، وبالتالي أصبحت الأخيرة المنطقة الأكثر كثافة سكانياً في غزة.

ولفت البيان إلى أن تدفق النازحين الجدد إلى منطقة رفح، أدى إلى تفاقم الأوضاع بالمنطقة المكتظة أصلاً في ظل محدودية الموارد.

في حين أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، أن أعداد النازحين في مدينة رفح تجاوز 657 ألفاً، يعيش جزء كبير منهم دون مأوى.

جدير بالذكر أنه ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت حتى الجمعة “21 ألفاً و507 شهداء، و55 ألفاً و915 إصابة، معظمهم أطفال ونساء”، ودماراً هائلاً في البنية التحتية، وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة