غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

“” يكشف تفاصيل عقد بلماضي مع الاتحاد الجزائري.. الأكبر في أفريقيا ولا يحمل أي أهداف

فجَّرت مصادر مطلعة لـ”عربي بوست” قنبلة من العيار الثقيل بشأن عقد مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم جمال بلماضي. 

وقالت المصادر إن العقد الجديد الموقّع بين بلماضي والاتحاد الجزائري، مطلع السنة الماضية، لم يحمل أي أهداف تلزم المدرب بالاستقالة في حال الفشل في بلوغها. 

ويعد عدم وجود مثل هذا البند في عقد مدرب مثل جمال بلماضي، الذي يعتبر أغلى مدرب في القارة الإفريقية، أمراً غير طبيعي ومثيراً للجدل في الأوساط الرياضية الجزائرية والإفريقية.




ووفق المصدر ذاته، فإن الأهداف التي كان يتحدث عنها رئيس الاتحاد السابق جهيد زفيزف، وهي المنافسة على أمم أفريقيا بكوت ديفوار 2023، وأمم أفريقيا المغرب 2025 كانت مجرد أهداف شفوية اتفق عليها الطرفان دون كتابتها في العقد. 

الأغلى رغم “الفشل” 

ويعد مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، أغلى مدرب في القارة السمراء، حيث يتقاضى 208 آلاف يورو في الشهر رغم أنه كان يتقاضى قرابة 60 ألف يورو عند استلام مهامه في أغسطس/آب 2018.

وضاعف رئيس الاتحاد الجزائري الأسبق، خير الدين زطشي، راتب بلماضي ثلاث مرات بعد إحرازه بطولة أمم أفريقيا 2019 التي نُظمت في مصر. 

وبقي بلماضي يتقاضى الأجر نفسه رغم الفشل في الحفاظ على اللقب القاري وخرج من الدور الأول من “كان” الكاميرون 2021 والفشل في بلوغ مونديال قطر 2022. 

وفي سؤال لرئيس الاتحاد الجزائري السابق جهيد زفيزف، عند استلامه مهامه من المستقيل شرف الدين عمارة بعد نكسة المونديال، عن أجر المدرب الكبير، قال إنه لن يخفضه ولو يستطيع رفعه لفعل لولا ظروف الاتحاد المادية الصعبة. 

تغيير بلماضي.. الفكرة حاضرة

لا يبدو أن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة الحالي وليد صادي، معجب بمدرب المنتخب جمال بلماضي وراضٍ عن العقد المبرم معه من طرف سلفه زفيزف، سواء من حيث عدم تحديد الأهداف أو من الناحية المادية المرتفعة جداً مقارنة بالمدربين في القارة. 

وقال صادي في ندوته الصحفية الأولى بعد استلامه مهامه كرئيس للاتحاد الجزائري لكرة القدم، إن هدف المنتخب هو بلوغ نصف نهائي أمم أفريقيا في كوت ديفوار. 

ورمى صادي الكرة في ملعب بلماضي، حيث قال في مستهل حديثه، إنه لا يعتقد أن بلماضي لا يشاركه الهدف ذاته. 

ووفق مصادر “عربي بوست”، فإن صادي لن يتردد في التخلص من بلماضي في حال فشل في بلوغ الهدف الذي حدده له. 

وأضاف المصدر ذاته، أن رئيس الاتحاد بدأ فعلاً في التحرك لإيجاد البديل، وقد وضعت على طاولته عدة سير ذاتية لمدربين كبار. 

الكرة في ملعب بلماضي 

ستكون الكرة في ملعب جمال بلماضي في مسألة الرحيل من عدمه من المنتخب في حال فشل في بلوغ الهدف الذي وضعه رئيس الاتحاد وليد صادي شفوياً والذي لا يوجد في عقده الموقع بين الطرفين. 

وسيضع بلماضي الاتحاد في حرج كبير في حال صمم على البقاء رغم فشله في بلوغ الهدف المسطر شفوياً، باعتبار أن عقده لا يلزمه في ذلك بشيء. 

وفي حال قرر الاتحاد اتخاذ موقف منفرد سيكون أمام معضلة كبيرة وهي تعويض بلماضي بأكثر من 4 ملايين دولار، أي فترة باقي عقده المتبقية وهي سنتان.

ولا يُعتقد أن بلماضي يطالب بتعويض عن الرحيل في حال فشل في بلوغ الهدف المحدد في “الكان” القادم، خاصةً أنه كثيراً ما يتحدث عن الوطنية وحب الجزائر، وأن ما يربطه بالمنتخب ليس عقداً احترافياً وإنما عقد معنوي، على حد تعبيره.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة