غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

الاحتلال يعتزم استخدام أقمار ستارلينك التابعة لماسك.. بلومبرغ: سيعتمد عليها في الحرب على غزة

قال مسؤول بوزارة الاتصالات الإسرائيلية، الأحد 7 يناير/كانون الثاني 2024، إن حكومة الاحتلال تعتزم الموافقة على إطلاق خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية “ستارلينك” التابعة للملياردير الأمريكي إيلون ماسك هذا الأسبوع، للشروع في استخدامها في عمليات محدودة في إسرائيل، وفق وكالة Bloomberg الأمريكية.

وقال إيلاد مالكا، نائب مدير عام وزارة الاتصالات الإسرائيلية، في مقابلة، إن مبيعات خدمة ستارلينك ستقتصر في البداية على الهيئات الرسمية، وقد وافقت الشركة على عدم السماح بوصول الخدمة إلى المنظمات الإنسانية في قطاع غزة إلا بموافقة مؤسسة الدفاع الإسرائيلية.

ولم يصدر تعليق فوري من شركة “سبيس إكس” SpaceX التابعة لإيلون ماسك فوراً، وفق بلومبرغ.




وأشارت الوكالة إلى أن الاحتلال “يريد استخدام خدمة ستارلينك لتعزيز قدرات الاتصالات في زمن الحرب على طول حدوده الجنوبية والشمالية، مع ضمان أن تبقى الخدمة محجوبة عن قطاع غزة خشية أن تستخدمها حماس وغيرها من فصائل المقاومة الفلسطينية”.

كان ماسك قد أغضب المسؤولين الإسرائيليين في نوفمبر/تشرين الثاني 2023، حين أبدى موافقة مبدئية على إمكان تقديم الخدمة في قطاع غزة، وتوفيرها للمنظمات الإنسانية خصوصاً.

لكن ماسك تراجع عن تصريحاته بعد ردود الفعل الحادة في إسرائيل، وقال على منصته “إكس” (تويتر سابقاً) إنه لم يتلقَّ أية طلبات رسمية من مجموعات المساعدة الإنسانية في غزة لتوفير الخدمة لها، وإنه لن يشغِّل الخدمة هناك إلا بموافقة الحكومة الأمريكية والإسرائيلية.

وقال مالكا إن الحكومة الإسرائيلية عجَّلت خططها للحصول على ترخيص خدمة “ستارلينك”؛ لاستخدامها في حربها المتواصلة للشهر الرابع على قطاع غزة.

وأشار مالكا إلى أن ستارلينك افتتحت فرعاً لها في إسرائيل، ومن المقرر أن تبدأ في بيع محطاتها خلال الأسابيع المقبلة، وأن الشركة ستلتزم بتقييد المبيعات على أساس الترخيص للجهات التي توافق عليها الحكومة الإسرائيلية، ومنها  شركات الاتصالات والمجالس المحلية.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة