غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

المقاومة الفلسطينية تدين هجوم التحالف الأمريكي على اليمن وتصفه بالاستفزاز.. دعت العرب والمسلمين للتحرك

أدانت حركتا “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، الجمعة 12 يناير/كانون الثاني 2024، الهجمات التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا على اليمن، معتبرتيْن أن هجوم التحالف الأمريكي على اليمن بسبب دعمها لغزة هو استفزاز لكل الأمة. 

القيادي في حركة “حماس” سامي أبو زهري، قال في بيان، إن “العدوان الأمريكي البريطاني على مناطق الجيش اليمني بسبب وقوفه إلى جانب غزة هو عدوان واستفزاز لكل الأمة”، وأضاف أبو زهري: “العدوان يؤشر على قرار توسيع مساحة الصراع خارج غزة من الدول التي شنَّت الهجمات تجاه اليمن، وهذا سيكون له تداعياته”.

بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي، في بيان علقت فيه على هجوم التحالف الأمريكي على اليمن، إن “هذا العدوان يأتي في سياق المظلة العسكرية التي توفرها دول الاستعمار الغربي لثكنتها العسكرية في فلسطين”، وأضافت الحركة، أن ذلك “يؤكد أن الإدارة الأمريكية هي التي تدير حرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني في غزة”.




كما أكدت أن “مقاومة شعوب أمتنا هي التي ستنتصر في النهاية”، ودعت الأمتين العربية والإسلامية إلى “التحرك رفضاً للعدوان على اليمن الذي نهض دفاعاً عن غزة ومقدسات المسلمين في فلسطين”.

المقاومة الفلسطينية تدين هجوم التحالف الأمريكي على اليمن وتصفه بالاستفزاز.. دعت العرب والمسلمين للتحرك

هجمات التحالف ضد اليمن

ويأتي هذا بعد أن شنّت الولايات المتحدة وبريطانيا، ضربات على أهداف تابعة لجماعة الحوثي في اليمن؛ رداً على الهجمات التي تشنها الجماعة في البحر الأحمر، فيما قال مسؤول أمريكي إن الهجوم استهدف عشرات الأهداف في 16 موقعاً مختلفاً في اليمن. 

الرئيس الأمريكي جو بايدن قال، حسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، إن “الولايات المتحدة وبريطانيا وجّهتا “بنجاح” ضربات للمتمرّدين المدعومين من إيران، رداً على هجماتهم على سفن في البحر الأحمر”، فيما أكد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك أن الضربات كانت “ضروريّة” و”متناسبة”.

وأضاف بايدن في بيان: “بتوجيه منّي، نفّذت القوّات العسكرية الأمريكية -بالتعاون مع المملكة المتحدة وبدعم من أستراليا والبحرين وكندا وهولندا- ضربات ناجحة ضدّ عدد من الأهداف في اليمن يستخدمها المتمرّدون الحوثيّون لتعريض حرية الملاحة للخطر في أحد الممرّات المائية الأكثر حيويّة في العالم”.

ووصف الضربات بأنها “ردّ مباشر” على ما مجموعه “27 هجوماً” شنّها الحوثيون على سفن، وشملت “استخدام صواريخ باليستيّة مضادّة للسفن للمرّة الأولى في التاريخ” على حد قوله.

وتابع بايدن: “هذه الضربات المُحدّدة الأهداف هي رسالة واضحة مفادها أنّ الولايات المتحدة وشركاءنا لن يتسامحوا مع الهجمات”.

وتعليقاً على الهجمات، قال المتحدث باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام، الجمعة، إن اليمن تعرض لـ”عدوان أمريكي بريطاني سافر لحماية إسرائيل ووقف عمليات اليمن المساندة لغزة”.

وأضاف عبد السلام، في تغريدة عبر منصة “إكس”: “مخطئون إن فكروا أنهم سيردعون اليمن عن مساندة فلسطين وغزة، فاليمن مستمر في موقفه الديني والإنساني، وسيظل إلى جانب غزة بكل ما يستطيع، ولن يزيده هذا العدوان إلا صلابة وقوة”.

وتابع: “لا مبرر أبداً لهذا العدوان على اليمن، فلم يكن من خطر على الملاحة الدولية في البحر الأحمر والعربي، والاستهداف كان وسيبقى يطول السفن الإسرائيلية أو تلك المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة”.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة