غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

100 يوم من العدوان.. شهداء وجرحى بقصف إسرائيلي على قطاع غزة والاحتلال يتكبد خسائر جديدة

استشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون جراء القصف الإسرائيلي المتواصل منذ مئة يوم على مناطق متفرقة من قطاع غزة، في الساعات الأولى من صباح الأحد، 14 يناير/كانون الثاني 2024، فيما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن سقوط قتيل من قواته.

إذ يشنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حرباً مدمرة على قطاع غزة، خلَّفت حتى السبت 23 ألفاً و843 شهيداً و60 ألفاً و317 إصابة، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثةً إنسانيةً غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

ذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن الاحتلال نفَّذ قصفاً مدفعياً بالقرب من عيادة تابعة لوكالة الأونروا، في مخيم المغازي وسط القطاع. وشمل القصف المدفعي مناطق بوسط وشرق خان يونس جنوبي القطاع، حيث تدور معارك ضارية بين القوات الإسرائيلية والمقاومة الفلسطينية.




من جهة أخرى، وصل عدد من الإصابات إلى المستشفى الكويتي قبل قليل، جراء استهداف طائرات الاحتلال الصهيوني منزلاً يعود لعائلة “أبو ضباع” بمخيم بربرة، وسط مدينة رفح. واستهدف طيران الاحتلال، الأحد، منزلاً في رفح جنوبي قطاع غزة، ما أسفر عن شهداء.

100 يوم من العدوان.. شهداء وجرحى بقصف إسرائيلي على قطاع غزة والاحتلال يتكبد خسائر جديدة

كما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن طائرات ومدفعية الاحتلال الإسرائيلي استهدفت في وقت متأخر، السبت 13 يناير/كانون الثاني، مدينة دير البلح وبلدة الزوايدة ومخيم المغازي وسط قطاع غزة، بالتزامن مع قصف متواصل على شرق خان يونس.

الوكالة نقلت عن مصادر محلية قولها إن مدفعية الاحتلال الإسرائيلي قصفت منزلاً غرب مدينة دير البلح وسط القطاع، ما أدى لاستشهاد وإصابة عدد من المواطنين، بالتزامن مع شنّ طائرات الاحتلال الحربية غارات عنيفة على مخيم المغازي.

من جهته، قال فيليب لازاريني، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، إن المئة يوم الماضية كانت بمثابة 100 عام لسكان غزة.

أشار لازاريني في بيان السبت إلى مرور 100 يوم على الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، وأن الفلسطينيين تعرضوا لأكبر تهجير منذ عام 1948 بسبب القصف.

كما أشار لازاريني إلى أن معظم سكان غزة، بما في ذلك الأطفال، سيحملون الجروح الجسدية والنفسية الناجمة عن الهجمات مدى الحياة. وأضاف أن 1.4 مليون شخص لجأوا إلى ملاجئ الأونروا واضطروا للعيش في ظروف غير إنسانية.

فيما لفت إلى أن غزة شهدت خلال المئة يوم الماضية الموت الجماعي والدمار والتشريد والجوع والخسارة والحزن. وأضاف: “لقد كانت المئة يوم الأخيرة بمثابة 100 عام لسكان غزة”.

إلى ذلك، أقرَّ جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد، بمقتل ضابط احتياط وجندي من سلاح الهندسة، في معارك مع المقاومة جنوب قطاع غزة. وكان الاحتلال أعلن السبت مقتل أحد جنوده، وإصابة ضابطين وجندي آخر بجروح خطيرة في معارك مع المقاومة بغزة.

حيث ارتفعت حصيلة قتلى جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى 523 ضابطاً وجندياً بقطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في حين تقول المقاومة الفلسطينية إن عدد قتلى الجيش الإسرائيلي أكبر من الرقم المعلن بكثير.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة