غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

مجازر جديدة باليوم الـ100 من العدوان على غزة.. والاحتلال يكشف حصيلة جرحاه خلال العملية البرية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، الأحد 13 يناير/كانون الثاني 2024، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على القطاع، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 23 ألفاً و968 شهيداً، و60 ألفاً و582 مصاباً، فيما يكشف الاحتلال حصيلة جرحاه خلال العملية البرية.

وزارة الصحة في قطاع غزة قالت، في بيان، إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 11 مجزرة، راح ضحيتها 125 شهيداً خلال الساعات الـ24 الماضية.

المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، سرد في بيانه أحدث إحصائيات الحرب “في اليوم الـ100 للعدوان الإسرائيلي”.




وقال القدرة إن إسرائيل تعمّدت خلال “100 يوم للعدوان الغاشم على قطاع غزة، مسح الأحياء السكنية بعوائلها، وانهيار المنظومة الصحية وتدمير بنيتها التحتية”.

وأعلن “ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 23968 شهيداً و60582 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي”، مبيّناً أن “70% من ضحايا العدوان الإسرائيلي هم من الأطفال والنساء”.

مجازر جديدة باليوم الـ100 من العدوان على غزة.. والاحتلال يكشف حصيلة جرحاه خلال العملية البرية

2000 مجزرة ضد العائلات

كما أضاف القدرة أن “الاحتلال الإسرائيلي ارتكب أكثر من 2000 مجزرة ضد العائلات الفلسطينية في قطاع غزة”، لافتاً إلى أنه “ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.

وأفاد بأن الجيش الإسرائيلي “ارتكب 11 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة، راح ضحيتها 125 شهيداً و265 إصابة، وهو مجموع ما وصل للمستشفيات فقط خلال الـ24 ساعة الماضية”.

كما اتهم القدرة الجيش الإسرائيلي بأنه “تعمّد قتل 337 كادراً صحياً، واعتقل 99 آخرين في ظروف قاسية، واستهداف 150 مؤسسة صحية، وإخراج 30 مستشفى و53 مركزاً صحياً عن الخدمة، وتدمير 121 سيارة إسعاف”، مشيراً إلى أن الجيش الإسرائيلي “أجبر تحت القصف والتدمير نحو مليوني فلسطيني على النزوح في ظروف قاسية، مع خطر المجاعة وانتشار الأمراض والأوبئة”.

وقال القدرة: “بعد مرور 100 يوم على العدوان، نطالب المؤسسات الدولية بإجراء تدخلات فاعلة ومركّزة لمنع الكارثة الإنسانية والصحية بين النازحين”.

وانتقد أداء المجتمع الدولي وطالب “باتخاذ خطوات فاعلة وقادرة على وقف الحرب”، كما طالب “الأطراف الدولية بتوفير آليات جديدة تضمن إدخال وتدفق المساعدات الطبية والفرق الطبية والمستشفيات الميدانية ومغادرة الجرحى والمرضى للعلاج بالخارج”.

مجازر جديدة باليوم الـ100 من العدوان على غزة.. والاحتلال يكشف حصيلة جرحاه خلال العملية البرية

العثور على جثامين 

في سياق متصل، عُثر على جثامين فلسطينيين في مخيم المغازي وسط قطاع غزة، عقب انسحاب قوات الجيش الإسرائيلي بشكل جزئي من المخيم، في وقت سابق من صباح الأحد 14 يناير/كانون الثاني 2024.

وأفادت مصادر طبية لوكالة الأناضول، بأنه “تم العثور على جثامين لـ10 فلسطينيين في أحد المنازل بمخيم المغازي، قتلهم جنود الجيش الإسرائيلي خلال توغله بالمخيم على مدار الأسبوع الماضي”.

المصادر أضافت بأنه “تم نقل جثامين الشهداء إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح (وسط) ولم يتم التعرف على هوياتهم بعد”.

وانسحب الجيش الإسرائيلي، الأحد من عدة مناطق وسط قطاع غزة، بينها أجزاء من مخيم المغازي ومخيم النصيرات وبلدة المصدر شرق مدينة دير البلح ومدخل شارع مستشفى شهداء الأقصى شمالي المدينة ذاتها، وفق الأناضول وشهود عيان.

وأفاد شهود عيان بأن القوات الإسرائيلية خلّفت دماراً كبيراً في المناطق التي انسحبت منها.

وأضاف الشهود أنّ قصفاً مكثّفاً للجيش الإسرائيلي استهدف مخيّمي المغازي والبريج، اليوم، وأنّ قوات الجيش منعت وصول فرق الإسعاف والإنقاذ إلى المخيّمين.

حصيلة جرحى الاحتلال 

يأتي ذلك، فيما أعلن الجيش الاسرائيلي أن 1106 عسكريين أُصيبوا منذ بدء العملية البرية، إصابة 240 منهم خطرة.

كما أفاد الجيش بإصابة 12 ضابطاً وجندياً في معارك قطاع غزة خلال الساعات الـ24 الماضية.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة خلّفت حتى الأحد 23 ألفاً و968 قتيلاً و60 ألفاً و582 مصاباً، و”دماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة