غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

تعرض للتهديد وجنود الاحتلال كتبوا اسمه على دبابة.. نائب فرنسي: الصمت حيال ما تقوم به إسرائيل مسيء

اعتبر النائب عن حزب فرنسا الأبية، إيمريك كارون، أن موقف وصمت الدبلوماسية والإعلام في بلاده حيال الدمار الحاصل في قطاع غزة بسبب القصف الإسرائيلي، يسيء لفرنسا، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول، الثلاثاء 16 يناير/كانون الثاني 2024.

عبر حسابه على منصة “إكس” نشر النائب الفرنسي صورة التقطها جنود إسرائيليون لقذيفة دبابة كتبوا عليها “إيمريك كارون يمكنك البكاء الآن”، وصورة أخرى معلقة على مبنى الخدمة للبرلمان الفرنسي للمحتجزين الإسرائيليين لدى حركة حماس.

كما أشار النائب الفرنسي من حزب فرنسا الأبية إلى أنه تعرض لحملات تشويه وتهديدات “لأنه رفض المجزرة المستمرة في غزة، وطلب وقف إطلاق النار”. وذكر كارون أن صحيفتي لوموند وليبراسيون الفرنسيتين رفضتا، دون إبداء سبب وجيه، نشر مقال دعا فيه إلى فرض عقوبات على إسرائيل.




حيث قال النائب المعارض: “لقد حان الوقت للدبلوماسية الفرنسية والصحافة لتبني وجهة نظرهم بشأن العدالة الدولية والسلام، صمتهم وموقفهم مسيء”.

نائب حزب فرنسا الأبية يطالب بمعاقبة إسرائيل

كان النائب إيمريك كارون، طالب، الأحد 14 يناير/كانون الثاني، بأن يشارك الرياضيون الإسرائيليون في أولمبياد باريس 2024 بوضع “محايد”، مثل الرياضيين الروس والبيلاروسيين.

لفت كارون، عبر حسابه على منصة “إكس”، إلى أنه انتخب نائباً في البرلمان عن باريس، التي ستستضيف دورة الألعاب الأولمبية لعام 2024.

وقال النائب عن حزب فرنسا الأبية: “كما اختارت في السابق معاقبة روسيا، أطالب اللجنة الأولمبية الدولية بمعاقبة إسرائيل، حيث يرتكب جيشها جرائم حرب خطيرة في غزة منذ 3 أشهر”. وشدد كارون، على أنه “إذا طبقت اللجنة معايير مزدوجة بهذا الخصوص فإن الناس لن تتفهم ذلك”.

أضاف النائب الفرنسي: “يجب على الدبلوماسية الفرنسية الضغط على اللجنة الأولمبية الدولية حتى لا تسمح باستخدام علم إسرائيل ونشيدها الوطني في هذه الألعاب الأولمبية”.

تعرض للتهديد وجنود الاحتلال كتبوا اسمه على دبابة.. نائب فرنسي: الصمت حيال ما تقوم به إسرائيل مسيء

في مقالته عن الموضوع على صفحة المدونة بموقع صحيفة ميديابارت الفرنسية، ذكر كارون، أن اللجنة الأولمبية الدولية سبق لها أن منعت جنوب أفريقيا من المشاركة في الألعاب الأولمبية خلال فترة الفصل العنصري.

كما أشار إلى إعلان اللجنة أن الرياضيين الروس والبيلاروسيين يمكنهم المشاركة في الألعاب الأولمبية في باريس، بصفتهم “رياضيين محايدين”.

جدير بالذكر أن اللجنة الأولمبية الدولية أعلنت أنه لا يمكن استخدام أعلام وشعارات ونشيدي روسيا وبيلاروسيا في أولمبياد باريس، وأن الرياضيين الروس والبيلاروسيين يمكنهم المشاركة بشكل محايد.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة