غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

وقفة “غضب” أمام السفارة الأمريكية في تونس لدعم غزة.. المشاركون طالبوا بوقف العدوان على القطاع

شهدت تونس العاصمة، الأحد 21 يناير/كانون الثاني 2024، وقفة غضب شعبي أمام مقر السفارة الأمريكية، لتجديد المطالبة بوقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، ودعماً لصمود المقاومة الفلسطينية.

الوقفة دعت إليها الشبكة التونسية للتصدّي لمنظومة التطبيع (مستقلة)، أمام السفارة الأمريكية في تونس، من أجل المطالبة بـ”وقف العدوان على غزة ودعم صمود المقاومة”.

بدوره قال عضو الشبكة صلاح الدين المصري: “نحن نأتي للوقوف كل يوم أحد أمام سفارة الولايات المتحدة لتوجيه رسالة”.




وتابع: “رسالتنا أن نقول لأمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم، إن المقاومة في فلسطين انتصرت، صمدت وكبدت العدو قتلى وجرحى وأزمة كبيرة في وجوده”.

وقفة “غضب” أمام السفارة الأمريكية في تونس لدعم غزة.. المشاركون طالبوا بوقف العدوان على القطاع

وأردف: “على الأقل نشارك في تثبيت هذا الانتصار، والمشاركة يجب أن تكون بالحضور المستمر والمكثف أمام السفارات الأمريكية والبريطانية للضغط على هذا العدو (إسرائيل) حتى يوقف عدوانه”.

ونبّه إلى ضرورة أن “لا تسرق الولايات المتحدة والاحتلال هذا الانتصار الميداني عبر المؤامرات السياسية والحديث الكاذب عن حل الدولتين”، وفق قوله.

ورأى “المصري” أن “الحل الوحيد لفلسطين هو الضغط المستمر من أجل زوال الكيان الصهيوني، وتفكيك المستوطنات”.

وقفة “غضب” أمام السفارة الأمريكية في تونس لدعم غزة.. المشاركون طالبوا بوقف العدوان على القطاع

وتشهد العديد من المدن التونسية، بينها العاصمة، وقفات تضامنية مع قطاع غزة، يطالب فيها المشاركون بوقف الحرب الإسرائيلية على القطاع المحاصر منذ عام 2006، وإدخال المساعدات.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، أسفرت عن استشهاد 25105 وإصابة 62681، وخلّفت كارثة إنسانية وصحية، تسببت في نزوح نحو 1.9 مليون شخص، أي أكثر من 85% من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع والأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة