غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

“غوتيريش” يصف الوضع الإنساني في قطاع غزة بـ”المروّع” ويدعو لإدخال المزيد من المساعدات

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم الثلاثاء 23 يناير/كانون الثاني 2024، إن “الرفض الواضح والمتكرر لحل الدولتين على أعلى مستويات الحكومة الإسرائيلية غير مقبول”، مطالباً بالسماح بإدخال المزيد من المساعدات إلى قطاع غزة بأكمله.

وأضاف غوتيريش، أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة: “يعاني سكان غزة بأكملهم من الدمار على نطاق وسرعة لم يسبق لهما مثيل في التاريخ الحديث… لا يوجد ما يمكن أن يبرر العقاب الجماعي للشعب الفلسطيني”.

“غوتيريش” يصف الوضع الإنساني في قطاع غزة بـ”المروّع” ويدعو لإدخال المزيد من المساعدات

الوضع الإنساني في غزة مروّع

غوتيريش ذكر أن الوضع الإنساني في القطاع الفلسطيني “مروّع” وأن “سكان غزة لا يواجهون خطر القتل أو الإصابة بسبب القصف المتواصل فحسب، بل يواجهون أيضاً فرصة متزايدة للإصابة بأمراض معدية مثل التهاب الكبد إيه والزحار والكوليرا”. ودعا غوتيريش مجدداً إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية.




تزامنت تصريحات غوتيريش مع دعوات لمنظمة الصحة العالمية، لإنهاء “الظروف الجهنمية” التي يعيشها المدنيون والعاملون في مجال الرعاية الصحية في غزة. جاء ذلك في تدوينة نشرها مدير عام المنظمة الأممية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الثلاثاء، عبر حسابه على منصة “إكس”.

وأشار غيبريسوس إلى أن 25 ألف شخص قُتلوا في غزة (جراء الهجمات الإسرائيلية) خلال 3 أشهر فقط، 7 من أصل 10 منهم نساء وأطفال.

“غوتيريش” يصف الوضع الإنساني في قطاع غزة بـ”المروّع” ويدعو لإدخال المزيد من المساعدات

ووصف المسؤول الأممي حياة 1.7 مليون شخص في غزة نزحوا وليس لديهم مكان آمن للعيش فيه بأنها “مأساة مطلقة”. وذكر أن منظمة الصحة العالمية وشركاءها وصلوا أمس الإثنين إلى مستشفى الشفاء شمال غزة، ووزعوا 19 ألف لتر من الوقود. وأشار إلى أن الطرق المؤدية للمستشفى تعرضت لأضرار بالغة.

تدمير مستشفيات غزة

لفت غيبريسوس إلى أن هناك زيادة كبيرة في عدد العاملين بمجال الرعاية الصحية، ومعظمهم من المتطوعين، الذين يعملون في المستشفى في غزة، وأكد أنه “معجب” بهؤلاء العاملين.

“غوتيريش” يصف الوضع الإنساني في قطاع غزة بـ”المروّع” ويدعو لإدخال المزيد من المساعدات

وأضاف أن “ثلث المستشفيات فقط في شمال غزة بالكاد تعمل”، وذكر أنه لا يوجد ما يكفي من الوقود والإمدادات الطبية والمياه النظيفة والغذاء، فضلاً عن الكوادر الطبية المتخصصة لعلاج جميع المصابين.

وقال غيبريسوس: “هذه الظروف الجهنمية التي يعيشها المدنيون والعاملون في مجال الرعاية الصحية (في غزة) يجب أن تنتهي”، داعياً إلى وقف إطلاق نار فوري.

تحذيرات من تفاقم أوضاع غزة

في حين حذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) من أن قطاع غزة المحاصر، حيث تواصل إسرائيل هجماتها، سوف “ينزف حتى الموت” إذا لم يتم توفير الوصول المستمر إليه. جاء ذلك في بيان نشر على حساب أوتشا على منصة التواصل الاجتماعي “إكس” الثلاثاء.

“غوتيريش” يصف الوضع الإنساني في قطاع غزة بـ”المروّع” ويدعو لإدخال المزيد من المساعدات

وأضاف البيان أنه تم الوصول إلى مستشفى الشفاء يوم أمس الإثنين، مبيناً أن المنع المتكرر لطواقم المساعدات الإنسانية من الدخول إلى شمال غزة، حال دون توسيع عمليات إنقاذ الحياة.

وذكرت موظفة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، أولغا تشيريفكو، التي أدرجت رسالتها المرئية مع البيان، أنهم وصلوا إلى مستشفى الشفاء لأول مرة بعد 5 أيام من المنع، وأن المستشفى أصبح مأوى لآلاف الأشخاص.

وأكدت تشيريفكو أن المآسي التي شاهدوها أثناء مجيئهم إلى المستشفى لا يمكن تصوره ووصفه، مشددة أن المعدات والوقود والمياه والغذاء في المستشفى محدودة للغاية. ونقلت شيريفكو عن طبيبة في المستشفى قولها: “نحن وحيدون في هذا العالم، لقد نسوا أمرنا”.

“غوتيريش” يصف الوضع الإنساني في قطاع غزة بـ”المروّع” ويدعو لإدخال المزيد من المساعدات

وشددت تشيريفكو بالقول: “لا ينبغي للعالم أن يبقى غير مبالٍ لمعاناة الناس في غزة”. وفي إشارة إلى الأزمة الإنسانية في قطاع غزة، لفتت تشيريفكو قائلة: “إذا لم يكن لدينا وصول آمن وهادف ودائم إلى هذه المناطق، فإن غزة سوف تنزف حتى الموت”.

جدير بالذكر أنه ومنذ 7 أكتوبر/تشرين أول 2023 يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حرباٍ مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى صباح الثلاثاء “25 ألفاً و490 شهيداً و63 ألفاً و354 مصاباً معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة