«يا بطلة هذا الزمن.. إلى الحرية» .. فنانون وسياسيون عرب يهنئون عهد التميمي بعد الإفراج عنها من سجون الإحتلال

3٬121

فور إفراج سلطات الإحتلال الاسرائيلي، الأحد 29 يوليو/تموز 2018، عن الفتاة الفلسطينية عهد التميمي التي سُجنت في العام الماضي بعد تصويرها وهي تركل وتصفع جندياً إسرائيلياً في الضفة الغربية المحتلة، سارع فنانون وإعلاميون وسياسيون عرب إلى تهنئتها.

وفي أول كلمات لها بعد إطلاق سراحها، قالت عهد: «إن الشعب الفلسطيني مستمر في مقاومته للاحتلال الإسرائيلي حتى زواله».

وكانت المغنية اللبنانية، إليسا من أولى المغردين عن عهد التميمي على تويتر، حيث كتبت قائلة: «مبروك الحرية #عهد_التميمي، أجمل خبر لأهم قضية. كل أهل فلسطين عندن بطلة».

كما غرّد كل من المغني اللبناني راغب علامة وناجي أسطا، وكذلك الممثلة نادين نسيب نجيم ومجموعة من الإعلاميين والسياسيين عن التميمي.

 

وباتت عهد التميمي (17 عاماً) بطلةً بالنسبة للفلسطينيين بعدما ظهرت في مقطع فيديو مع ابنة عمها نور التميمي تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان الى جدار صغير في باحة منزلها في بلدة النبي صالح الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من 50 عاماً، وطلبت الفتاتان من الجنديين مغادرة المكان وقامتا بركلهما وصفعهما.

وكانت عهد في الـ16 لدى اعتقالها وحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر في 21 آذار/مارس بعد أن وافقت على «الإقرار بالذنب» وأمضت عيد ميلادها الـ17 في السجن.

وعهد تنتمي إلى أسرة معروفة بمقاومة الاحتلال الإسرائيلي وتصدت لجنود إسرائيليين في حوادث سابقة وانتشرت صورها في كافة أنحاء العالم.

ويرى الفلسطينيون في عهد التميمي مثالاً للشجاعة في وجه التجاوزات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.