نهاية عصر “هل نسيت كلمة المرور؟”.. نظام جديد يسهّل تسجيل الدخول إلى المواقع والتطبيقات

198

نقوم بإنشاء حساب على تطبيق أو موقع ما ثم ننسى كلمة المرور.. آآآخ. نظل نجرب ونجرب كلمات مرور كثيرة حتى نفشل في الدخول للموقع، لنقوم بإنشاء حساب آخر، ثم ننسى كلمة مرور الحساب الجديد مرة أخرى. خطة ذكية!

لكن، أتانا حل سحري يخلصنا من هذه المشكلة، ومن الآن فصاعداً لن نضطر إلى تذكُّر تسجيلات الدخول الصعبة والطويلة لكل موقع أو خدمة نستخدمها.

وبدلاً من أن نضطر إلى تذكُّر سلسلة طويلة من الأحرف، يُمكننا فتح أي حساب لنا في أي موقع ببساطة شديدة، بحسب تقرير صحيفة The Guardian البريطانية.

كل ما علينا القيام به، هو تأكيد تسجيل الدخول باستخدام يدنا أو أي شيء في حوزتنا، والتواصل مباشرة مع موقع الويب عبر البلوتوث أو USB أو NFC.

دعنا نوضح أكثر، أنت الآن ترغب في زيارة موقع ما وتسجيل الدخول، ما عليك وقتها هو كتابة اسمك ثم يصلك رسالة أو تنبيه على هاتفك، تضغط على التنبيه هذا، ليتم تسجيل دخولك للموقع مباشرةً.

كما فهمت بالضبط، هذا يعني أنك لن تكتب كلمة مرور من الأساس. طريقة سهلة، أليس كذلك؟ هذا ببساطة تعريف «معيار مصادقة الشبكة» أو WebAuthn.

التعريف العلمي له، أنه نظام صُمِّم لإحلال أجهزة وطرق تشفير تشبه بطاقة الهوية، تسمى في علوم الحاسب «بيومترية»، وهذه الهوية يملكها المستخدمون بالفعل مكان كلمات المرور، وعندها يحل محل كلمات المرور الهاتف الذكي أو ماسح بصمة الإصبع أو كاميرا الويب لفتح المواقع.

بالإضافة إلى سهولته تلك، ومساعدته لنا على تخطى نسيان كلمات المرور الكثيرة، يَعِد معيار WebAuthn بحماية المستخدمين ضد هجمات الاحتيال واستخدام بيانات الاعتماد المسروقة؛ لأنه لن يكون هناك شيء لسرقته!

فرمز المرور سيتم إنشاؤه واستخدامه مرةً واحدةً بجهازٍ معين في كل مرة يُسجِّل فيها المستخدم الدخول، بحسب موقع The Verge التكنولوجي الأميركي.

كما سيساعد على استخدام تفاصيل دخول فريدة لكل خدمة نستخدمها، بدلاً من استخدام كلمة المرور نفسها أو معلومات تسجيل الدخول لكل موقع، وهذا الأمر الذي قد نفعله خشية نسيان كلمات المرور الكثيرة، يجعلنا فريسة سهلة لقراصنة الإنترنت.

أقدر شعورك بالقلق من بعض التقنيات الحديثة، لكن العديد من المواقع والخدمات، مثل جوجل وفيسبوك، تستخدم بالفعل الطرق نفسها لتسجيل الدخول؛ لذا اطمئن.. لن تكون أول من يخوض تلك التجربة، فهي مجربة بالفعل.

الخدمة الآن في مرحلة ما قبل الاعتماد رسميا؛ إذ نقلت شركة W3C مصادقة WebAuthn إلى ما يُطلَق عليها مرحلة «توصية المرشح»، وهي الخطوة ما قبل الأخيرة قبل اعتماد «معيار الويب».

وقد تشجعت بعض المواقع والخدمات لبدء تطبيقه، إذ أعلنت المنظمة المسؤولة عن معايير الويب التزام متصفح جوجل ومايكروسوفت وموزيلا بدعم WebAuth، أي إن جميع متصفحات الويب الرئيسية ستُطبِّق المعيار الجديد.

لكن هذا باستثناء متصفح سفاري الذي أصدرته شركة آبل؛ إذ لم يصدق عليه بعد، بحسب موقع TechCrunch التكنولوجي الأميركي.

التخلُّص من كلمة المرور قد يساعدنا في تحسين الأمان عبر الإنترنت وتسهيل استخدام الخدمات والمواقع دون قلق، بالإضافة إلى أننا لن نضطر لحفظ كل كلمات المرور لكل المواقع والخدمات!