غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

مظاهرات في المغرب تطالب بإجراءات عاجلة للفلسطينيين في غزة، واحتجاج أمام السفارة المصرية بـ”لاهاي” لفتح معبر رفح

شارك مئات المغاربة، الأحد 28 يناير/كانون الثاني 2024 في وقفات بعدة مدن بالمملكة للمطالبة بـ”إجراءات عاجلة” لمساعدة المدنيين في قطاع غزة، في يوم شهد العشرات من المظاهرات المنددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي في مختلف المدن والعواصم العربية والأوروبية.

وبوتيرة يومية، تشهد العديد من المدن المغربية، بينها العاصمة الرباط، وقفات حاشدة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والمطالبة بوقف الغارات الإسرائيلية على غزة، ورفع الحصار وإدخال المساعدات.

مساعدة أهالي القطاع

فقد طالب المشاركون في الوقفات التي دعت إليها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة (غير حكومية)، بالعمل على مساعدة المدنيين بغزة.

من المدن التي شهدت وقفات، مدينة الدار البيضاء ومكناس (شمال) وطنجة (أقصى شمال البلاد).

كما تجمهر مئات المغاربة، مساء الأحد، بمدينة مكناس، في وقفة احتجاجية، تضامناً مع فلسطين وقطاع غزة الذي يتعرّض لقصف إسرائيلي متواصل خلّف آلاف الضحايا المدنيين.

وردد المحتجون شعارات تطالب بضرورة الضغط على الإدارة الأمريكية والدول الغربية للتراجع عن دعمهم لإسرائيل، وهتافات داعمة للمقاومة الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني.

المحتجون رفعوا لافتات تطالب بضرورة التدخل لإنقاذ الفلسطينيين في غزة ووقف الحرب الإسرائيلية على القطاع.

كذلك، شهدت مدينة الدار البيضاء 3 وقفات في نفس اليوم، ندد خلالها المشاركون باستمرار استهداف إسرائيل للمدنيين في غزة.

وقفة في تونس

نظم العشرات من نشطاء المجتمع المدني في تونس، الأحد، وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بالعاصمة تونس، تنديداً بما اعتبروه “استمرار واشنطن في دعم العدوان الإسرائيلي على غزة، ومشاركتها فيه”.

ونظمت هذه الوقفة الشبكة التونسيّة للتصدي لمنظومة التطبيع (مستقلة)، أمام سفارة أمريكا بتونس، “تنديداً بالدور الأمريكي في معاضدة العدوان الإسرائيلي على غزة”.

خلال الوقفة، رفع المحتجون لافتات تطالب بدعم “المقاومة الفلسطينية”، وأخرى تدعو إلى غلق سفارة واشنطن في بلادهم، من قبيل “دعم المقاومة واجب كل عربي ومسلم”، و”فلسطين حرة حرة”، و”لا سفارة أمريكية على الأراضي التونسية”.

عضو الشبكة المنظمة صلاح الدين المصري قال: “نحن نأتي للوقوف أمام سفارة الولايات المتحدة في تونس للمرة الرابعة عشرة على التوالي”.

كما أضاف المصري، في تصريحات إعلامية على هامش الوقفة: “رسالتنا واضحة، ومفادها أن أمريكا هي شريك أساسي وممول بالأسلحة للاحتلال الإسرائيلي، وتغطي على جريمة الإبادة في غزة”.

وطالب بـ”وقف العدوان، خاصة أن هناك إدانة دولية وقضائية للاحتلال الإسرائيلي، عبر القرار الصادر عن محكمة العدل الدولية بعد القضية التي رفعتها جنوب أفريقيا، وهو قرار يدينه بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية”.

بعد ذلك، تحوّل المحتجون نحو مقر السفارة المصرية بالعاصمة تونس، حيث نفذوا وقفة احتجاجية على “استمرار غلق المعابر، وحصار الشعب الفلسطيني في غزة”، وفق ممثل الشبكة صلاح الدين المصري.

وردّد المتظاهرون أمام سفارة مصر هتافات تطالب بـ”رفع الحصار عن غزة”، و”فتح المعابر وكسر الحصار”.

وتشهد العديد من المدن التونسية، بينها العاصمة، بوتيرة مستمرة، وقفات تضامنية مع قطاع غزة، يطالب فيها المشاركون بوقف الحرب الإسرائيلية على القطاع المحاصر منذ 2006، وإدخال المساعدات.

مظاهرة في “لاهاي”

فقد شهدت مدينة لاهاي الهولندية، الأحد، مظاهرة تطالب بفتح معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة، لإدخال المساعدات وإجلاء المرضى والمصابين.

المتظاهرون تجمعوا أمام مبنى السفارة المصرية في لاهاي، رافعين لافتات كتب عليها “افتحوا معبر رفح”. كما رفع المتظاهرون أعلام فلسطين، مطلقين هتافات مناهضة لإسرائيل.

في بيان باسم المتظاهرين، قالت نيلوفار نعمت الله إنهم يطالبون بفتح معبر رفح دون شروط مسبقة، وذلك لإيصال جميع المساعدات إلى غزة وإجلاء المصابين من القطاع.

كما أضافت أن فتح معبر رفح ليس بمثابة “صدقة ولطف” بل “حاجة ملحة وضرورية وخطوة عادلة”. ودعت إلى فتح المعبر دون أية شروط مسبوقة ودون أي مفاوضات.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حرباً مدمرة على غزة، خلفت حتى الأحد 26 ألفاً و422 شهيداً و65 ألفاً و87 مصاباً، معظمهم أطفال ونساء، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة