غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

ذهب لإنقاذ الجرحى فوجد طفله شهيداً.. فيديو مؤثر لصدمة مسعف فلسطيني في غزة

أُصيب رجل إسعاف بالهلال الأحمر الفلسطيني بصدمة كبيرة، حينما تفاجأ باستشهاد طفله في دير البلح، الأربعاء 31 يناير/كانون الثاني 2024، وهو في الطريق بسيارة الإسعاف لإنقاذ مصابين، جراء قصف الاحتلال الإسرائيلي.

ونشر الهلال الأحمر الفلسطيني مقطع فيديو يوثّق لحظة تلقي ضابط الإسعاف نادر البحيصي خبر استشهاد طفله حمزة جراء إصابته، بعد استهداف الاحتلال الإسرائيلي مبنى مجاوراً لمنزلهم في دير البلح.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في منشور عبر منصة “إكس” أُرفق بالفيديو: “يمثل إحدى أصعب اللحظات التي يواجهها ضباط الإسعاف، حيث ودّع البحيصي ابنه حمزة بطريقة مؤلمة للغاية.. نتقدم بأحرّ التعازي وصادق المواساة للضابط نادر البحيصي وعائلته في هذا الوقت الصعب”.

وصباح اليوم الخميس 1 فبراير/شباط، شيّع أهالي غزة الطفل حمزة نادر البحيصي، وأدوا صلاة الجنازة عليه، فيما قاموا بتعزية والده المسعف.

والخميس، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، ارتفاع عدد ضحايا الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى “27 ألفاً و19 شهيداً فلسطينياً و66 ألفاً و139 مصاباً” منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، بحسب بيان لآخر الإحصائيات في “اليوم الـ118 للعدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة”.

وقالت الوزارة: “في اليوم الـ118 للحرب ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 27019 شهيداً و66139 إصابة منذ 7 أكتوبر الماضي”.

وبيّنت أن “الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 15 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة، راح ضحيتها 118 شهيداً و190 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية”.

وتابعت: “ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم”.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حرباً مدمرة على غزة، معظم ضحاياها من الأطفال والنساء، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة