غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

جدل على منصات التواصل حول بيع مدينة “رأس الحكمة” المصرية.. الحكومة تلتزم الصمت، ونشطاء يطالبون بكشف الحقيقة

قال موقع Middle East Eye البريطاني، في تقرير نشره يوم الجمعة 2 فبراير/شباط 2024، إن التقارير التي تشير إلى أن مستثمرين من الإمارات سوف يشترون مدينة رأس الحكمة المطلة على شواطئ البحر المتوسط شمال غربي مصر، أثارت رد فعل شعبياً سلبياً في البلاد، إذ يدور الحديث في وسائل الإعلام المصرية الموالية للحكومة حول شائعات تتعلق بصفقة بيعٍ قيمتها 22 مليار دولار، لم تنكرها سوى مصادر مجهولة في إحدى المنصات الإعلامية المرتبطة بالمخابرات المصرية.

وعلى خلفية الموضوع، أفادت وسائل الإعلام المصرية في الماضي، بأن منطقة رأس الحكمة سوف تستحوذ عليها استثمارات أجنبية بقيمة 22 مليار دولار، وهو مبلغ قالت وسائل الإعلام المصرية إنه سوف يخفف من وطأة نقص العملة الأجنبية الذي تعاني منه البلاد.

وقد أثارت هذه الأنباء إدانات من رموز المعارضة المصرية.

لم ترد الحكومة المصرية حتى الآن رسمياً على هذه التقارير. لكن موقع “القاهرة 24″، المُصطف مع الدولة المصرية، ذكر أن مصادر حكومية أكدت أنه “لا توجد أي اتفاقات في الوقت الحالي تم إبرامها مع رجال أعمال إماراتيين لتخصيص أراضٍ بمنطقة رأس الحكمة في الساحل الشمالي”.

وقد أشار موقع Middle East Eye إلى أن التقارير التي تشير إلى بيع أراضي مدينة رأس الحكمة، تتزامن مع زيارة وفد صندوق النقد الدولي، للقاهرة لمناقشة برنامج الإصلاح المتعثر المدعوم بتسهيل الصندوق الممدد (EFF) التابع للصندوق.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة