غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

مستوطنون يعتدون على تجمعين فلسطينيين بالضفة.. اقتحموا بيوت السكان وضربوا مزارعين بحماية جيش الاحتلال

اعتدى مستوطنون إسرائيليون، السبت 3 فبراير/شباط 2024، على تجمعين فلسطينيين وسط الضفة الغربية، في هجوم اعتبرته وزارة الخارجية الفلسطينية “تحدياً” لفرض واشنطن عقوبات على مستوطنين بتهمة ممارسة العنف ضد الفلسطينيين.

وقالت هيئة مقاومة الجدار (حكومية) في بيان: “عصابات المستعمرين الإرهابية اقتحمت بيوت السكان في منطقة عرب المليحات شمال غربي مدينة أريحا (…) بحماية جيش وشرطة الاحتلال (الإسرائيلي)”.

واعتبرت الهيئة أن “هدف الهجمات المتكررة وتضييق سبل العيش وعمليات الهدم والتدمير للممتلكات دفع سكان التجمع إلى ترك أراضيهم وأماكن سكنهم”. ونشرت الهيئة مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يُظهر مستوطنين مسلحين وهم يقتحمون حظيرة أغنام.

مستوطنون يعتدون على مزارعين فلسطينيين 

بدوره، قال المشرف العام على منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو (غير حكومية) حسن مليحات، في بيان، إن “عشرات المستوطنين اقتحموا تجمع عرب المليحات في منطقة المعرجات شمال غربي أريحا”.

وأضاف: “المستوطنون فرضوا حصاراً بأجسادهم وأغنامهم؛ لمنع سكان التجمع من إخراج أغنامهم من الحظائر في ساعات الصباح الباكر؛ في محاولة منهم لتضييق الخناق على التجمع”.

مستوطنون يعتدون على تجمعين فلسطينيين بالضفة.. اقتحموا بيوت السكان وضربوا مزارعين بحماية جيش الاحتلال
مستوطن مسلح بالضفة الغربية/ أرشيفية، رويترز

ويشهد تجمع عرب المليحات “اعتداءات” يومية منذ مطلع عام 2024؛ في محاولة من إسرائيل ومستوطنيها، لممارسة ضغوط لترحيل التجمع، بحسب مليحات.

ونشرت المنظمة صوراً ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر مستوطنين وجنوداً إسرائيليين وهم يحيطون بقطيع من الماعز في التجمع.

كما قالت منظمة البيدر، إن “مستوطنين بحماية جيش الاحتلال اقتحموا صباح هذا اليوم (السبت) تجمع راس عين العوجا، وقاموا بمطاردة أغنامهم بهدف سرقتها على مرأى ومسمع من أصحابها”.

وأضافت المنظمة في بيان، أن “المستوطنين اقتحموا التجمع البدوي وقاموا بسرقة الأغنام بحضور جيش وشرطة الاحتلال”.

من جهته، قال مليحات: “يبلغ عدد سكان التجمعين نحو 800 نسمة يعملون في مهن الزراعة ورعي الأغنام”.

وفي سياق متصل، فرَّق جيش الاحتلال الإسرائيلي وقفة نظمها الفلسطينيون، تنديداً بالاعتداء على أراضيهم ومراعيهم، بمنطقة نير في مسافر يطا جنوب مدينة الخليل، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال تفريق الوقفة شاباً، وأصيب عدد آخر بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، وفقاً لوكالة “وفا”.

مستوطنون يعتدون على تجمعين فلسطينيين بالضفة.. اقتحموا بيوت السكان وضربوا مزارعين بحماية جيش الاحتلال

فرض عقوبات على مستوطنين

بدورها، اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن الاعتداءات تأتي “تحدياً” لقرار واشنطن فرض عقوبات على 4 مستوطنين بتهمة ممارسة العنف ضد الفلسطينيين.

وقالت في بيان، إن “المستوطنين يتحدّون الأمر التنفيذي الأمريكي، ويواصلون اعتداءاتهم على الفلسطينيين بحماية إسرائيلية رسمية”.

وأضافت أن “الحكومة الإسرائيلية لا تُعير أي اهتمام للمطالبات الدولية والأمريكية الداعية إلى وقف الاستيطان أو محاسبة المسؤولين عن عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين كما طالبت بذلك وزارة الخارجية الأمريكية”.

والخميس، وقّع الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمراً تنفيذاً يسمح بفرض عقوبات على المستوطنين الإسرائيليين الذين يهاجمون الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، فضلاً عن إدراج 4 منهم على القائمة السوداء، وفق مصادر رسمية.

مستوطنون يعتدون على تجمعين فلسطينيين بالضفة.. اقتحموا بيوت السكان وضربوا مزارعين بحماية جيش الاحتلال

ومنذ بدء الحرب المدمرة على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، كثّف المستوطنون الإسرائيليون اعتداءاتهم في الضفة الغربية، متسببين في مقتل 10 فلسطينيين وترحيل 22 تجمعاً، من بين 25 تجمعاً بدوياً فلسطينياً كانت تسكنها 266 عائلة جرى تهجيرها خلال 2023.

جدير بالذكر أن الحرب على غزة خلفت حتى السبت “27 ألفاً و238 شهيداً و66 ألفاً و452 مصاباً، معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة