غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

80 شخصية سياسية عالمية تدعو الجنائية الدولية لوقف “الإبادة الإسرائيلية”.. طالبوا بمقاضاة نتنياهو

طالبت 80 شخصية سياسية من 20 دولة، الثلاثاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، المحكمة الجنائية الدولية بوقف “الإبادة الجماعية” التي ترتكبها إسرائيل في قطاع غزة، وذلك بعد يوم من عريضة وقع عليها أكثر من مليون شخص حول العالم، وتم إرسالها لمنظمة العفو الدولية.

الرسالة التي وُجهت للمحكمة الجنائية الدولية، بعثتها الشخصيات التي تنتمي إلى 20 دولة أوروبية وبأمريكا اللاتينية، للنائب العام للجنائية الدولية أحمد خان.

مطالبة بمقاضاة نتنياهو

كما طالبت الشخصيات السياسية بمقاضاة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والمسؤولين الآخرين في حكومته.

ومن بين الشخصيات التي طالبت الجنائية الدولية، جيريمي كوربين، النائب البريطاني أحد الزعماء التاريخيين لحزب العمال، والأمين العام لحزب العمال البلجيكي بيتر ميرتنز.

ومنذ 39 يوماً يشن الجيش الإسرائيلي حرباً فتاكة على غزة، دمر خلالها أحياء فوق رؤوس ساكنيها، مخلفاً 11 ألفاً و240 قتيلاً فلسطينياً، بينهم 4 آلاف و630 طفلاً، و3 آلاف و130 امرأة، فضلاً عن 29 ألف مصاب، 70%  منهم من الأطفال والنساء، وفقاً لمصادر رسمية فلسطينية مساء الإثنين.

تزايد الضغوط الغربية

وكان أكثر من مليون شخص حول العالم قد وقعوا على عريضة موجهة لمنظمة العفو الدولية، تطالب بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة.

وقالت المنظمة في بيان على موقعها الرسمي، فجر الإثنين “حظيت عريضة منظمة العفو الدولية التي تطالب بوقف فوري لإطلاق النار لإنهاء معاناة المدنيين، بتأييد أكثر من مليون من الموقعين حتى الآن”.

وناشدت المنظمة النشطاء باستمرار التوقيع على العريضة، كما حثت قادة الاتحاد الأوروبي على الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار لحماية المدنيين، وذلك قبيل انعقاد مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي الإثنين لبحث التطورات في غزة.

ووصفت إيف غيدي، مديرة مكتب المؤسسات الأوروبية التابع لمنظمة العفو الدولية ما يحدث في غزة بـ”المروع للغاية لدرجة يصعب استيعابها”، وفق البيان.

وقالت غيدي “تمنع بعض الدول، بما فيها ألمانيا والتشيك والنمسا، الاتحاد الأوروبي من الدعوة بشكل جماعي إلى وقف إطلاق النار أو التنديد بانتهاكات القانون الإنساني الدولي التي ترتكبها إسرائيل، ما يخلق مناخاً من الإفلات من العقاب يشجع إسرائيل على تجاهل التزاماتها بشأن حماية حقوق المدنيين”.

وأضافت: “بعض قادة الاتحاد الأوروبي لا يعرقلون دعوة وقف إطلاق النار فحسب، بل يزودون إسرائيل بشكل نشط بالأسلحة والدعم السياسي، فضلاً عن أنهم يقومون بإسكات وحتى اعتقال المتظاهرين الذين يدافعون عن حقوق الفلسطينيين”.

وأوضحت أن “القصف الإسرائيلي المتواصل يؤدي إلى مقتل حوالي 300 فلسطيني كل يوم، وكثير منهم من الأطفال. ويتسبب الحصار غير القانوني الذي تفرضه إسرائيل في معاناة إنسانية لا توصف”.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة