غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

رأوا أن إسرائيل لا تستحق دعماً من بلادهم.. استطلاع للرأي: معظم الألمان لا يقفون بجانب تل أبيب

كشف استطلاع للرأي عن الصراع في الشرق الأوسط، أن معظم الألمان لا يقفون إلى جانب إسرائيل، التي تشن حرباً مدمرة على قطاع غزة منذ يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، ما تسبب بسقوط آلاف الشهداء، وإصابة عشرات آلاف آخرين.

بحسب نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد “ألنسباخ”، ونشرته صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ”، الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، فإن الشعب الألماني يشعر بالقلق إزاء الاشتباكات بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، لكن أقلية صغيرة تشارك الرأي القائل بأن “ألمانيا لديها مسؤولية خاصة تجاه إسرائيل”.

بحسب الاستطلاع فإن 76% من الألمان أعربوا عن قلقهم بشأن الصراعات في الشرق الأوسط، وانقسم الجمهور فيما يتعلق بتقييم الأحداث.

رأى 35% من الألمان المشاركين في الاستطلاع أن “الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة وإجراءاته القاسية ضد حركة حماس لضمان الأمن له ما يبرره”، في حين أعرب 38% عن رأيهم بأنه ينبغي منع وقوع خسائر في أرواح الشعب الفلسطيني وزيادة الدعم لـ”حماس”.

كذلك قال 37% من الألمان إن إسرائيل لا تبدي سوى القليل من التفهم تجاه جيرانها العرب، فيما شارك 38% الرأي القائل بأن إسرائيل تحتل الأراضي الفلسطينية بشكل غير عادل.

وأظهر الاستطلاع أيضاً أن غالبية الألمان لا يعتقدون أن إسرائيل تستحق دعماً ألمانياً خاصاً.

رأوا أن إسرائيل لا تستحق دعماً من بلادهم.. استطلاع للرأي: معظم الألمان لا يقفون بجانب تل أبيب

كانت استطلاعات رأي مشابهة قد أظهرت تعاطفاً متزايداً مع الفلسطينيين، إذ ارتفع عدد الناخبين الأمريكيين الذين يتعاطفون مع الفلسطينيين أكثر من أولئك المتعاطفين مع الإسرائيليين، بشكلٍ طفيف، منذ بداية حرب إسرائيل على القطاع، وفقاً لاستطلاع أجرته جامعة كوينيبياك ونُشِرَ الخميس 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2023.

عزز الاستطلاع الانقسام والخلافات بين الأجيال داخل الحزب الديمقراطي حول الحرب، حيث كان انخفاض التعاطف مع الإسرائيليين مدفوعاً إلى حد كبير بالناخبين الشباب والديمقراطيين، بحسب موقع Axios الأمريكي.

لا يزال أغلبية الناخبين (54%) يتعاطفون مع الإسرائيليين أكثر من تعاطفهم مع الفلسطينيين، لكن هذا انخفض منذ استطلاع كوينيبياك في 17 أكتوبر/تشرين الأول، عندما قال 61% إنهم يتعاطفون مع الإسرائيليين و13% مع الفلسطينيين.

من بين الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً، قالت الأغلبية إن تعاطفها أكبر مع الفلسطينيين، وهو ما يزيد عن 26% في أكتوبر/تشرين الأول. أما أولئك الذين يتعاطفون أكثر مع الإسرائيليين فقد انخفضت نسبة تأييدهم من 41% في أكتوبر/تشرين الأول إلى 29%.

يأتي هذا فيما أثارت الحرب التي يشنها الاحتلال على قطاع غزة موجة غضب واحتجاجات شهدتها مدن عدة حول العالم، بما في ذلك دول أعربت عن دعمها لإسرائيل خلال حربها على القطاع.

وعلى مدى الـ48 يوماً الماضية، شن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلفت 14 ألفاً و854 شهيداً فلسطينياً، بينهم 6 آلاف و150 طفلاً، وما يزيد على 4 آلاف امرأة، فيما تجاوز عدد المصابين 36 ألفاً، بينهم أكثر من 75% أطفال ونساء، وفقاً للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.

 


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة