غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

استشهاد طبيب وإصابة آخرين خلال اقتحام الاحتلال بلدة قباطية قرب جنين.. اشتباكات اندلعت بين قواته وشباب فلسطينيين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، السبت 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، استشهاد طبيب برصاص الاحتلال الإسرائيلي في بلدة قباطية بالضفة، فيما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” بإصابة آخرين بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية ومحلية أن “مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال وشبان، عقب تسلل وحدة خاصة “مستعربين”، ومحاصرة أحد المنازل بالقرب من مدرسة بنات في بلدة قباطية”.

وقال مدير مستشفى الرازي في جنين، فواز حماد، للوكالة الفلسطينية إن “شابين أصيبا بالرصاص الحي، أحدهما بجروح خطيرة في البطن، والآخر في القدم”.

وواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليات الاقتحام والاعتقال في الضفة الغربية المحتلة، مع دخول الهدنة الإنسانية في قطاع غزة حيز التنفيذ صباح الجمعة.

فيما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، مخيمي عسكر القديم وعسكر الجديد شرق نابلس. وقال شهود عيان، بحسب ما نشرته وسائل إعلام محلية، إن الاحتلال اقتحم عدة منازل في المخيمين وفتشها وعاث فيها فساداً، واعتقل عدداً من المواطنين.

وأفادت مصادر طبية بأن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على مواطن، وفتشت إحدى مركبات الإسعاف وأعاقت وصولها إلى داخل المخيمين.

ومنذ أسابيع ينفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحامات واسعة بالضفة، في ظل وضع متوتر ومواجهات ميدانية بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في أنحاء الضفة، بالتزامن مع استمرار الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.

المفوضية الأوروبية تحذر من التصعيد في الضفة 

فيما قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، إن حل الدولتين الذي من شأنه إحلال السلام في الشرق الأوسط يتطلب وضع حدٍّ لعنف المتطرفين المستوطنين في المستوطنات غير القانونية في الضفة الغربية المحتلة، التي ازداد معدل الاعتداء فيها على الفلسطينيين بعد عملية “طوفان الأقصى”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقدته دير لاين مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في كندا، على هامش قمة الاتحاد الأوروبي وكندا، فون دير لاين رحبت ببدء الهدنة الإنسانية المؤقتة، التي تنص على تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة “حماس”، وقالت: “أود أن أشكر من جعلوا هذا ممكناً، وخاصةً الرئيس الأمريكي جو بايدن، وإسرائيل وقطر ومصر على جهودهم الدؤوبة”.

كما شدّدت المسؤولة الأوروبية على أهمية إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وأكدت أن التعايش السلمي ممكن فقط من خلال حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

أضافت دير لاين: “يحتاج الشعب الفلسطيني وجيرانه العرب إلى ضمانات بعدم حدوث تهجير قسري، ومنظور صالح للحياة عبر دولة فلسطينية مستقلة، تضم غزة والضفة الغربية، وتحكمها إدارة فلسطينية متجددة، لهذه الغاية يجب إنهاء العنف غير المقبول للمتطرفين في الضفة الغربية”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حولت إسرائيل الضفة الغربية إلى أشبه بكانتونات معزولة، واقتحمت المدن والمخيمات الفلسطينية بدعوى ملاحقة المطلوبين.

يأتي هذا فيما تُشير معطيات وزارة الصحة الفلسطينية إلى أن عدد الشهداء الفلسطينيين في الضفة الغربية ارتفع إلى 229، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، إضافة إلى نحو 2900 جريح.

يُذكر أنه على مدى الـ48 يوماً الماضية شنّ الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت 14 ألفاً و854 شهيداً فلسطينياً، بينهم 6 آلاف و150 طفلاً، وما يزيد على 4 آلاف امرأة، فيما تجاوز عدد المصابين 36 ألفاً، بينهم أكثر من 75% أطفال ونساء، وفقاً للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة