غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

غارات إسرائيلية عنيفة على مخيم جباليا.. والمقاومة تضرب أهدافاً عسكرية للاحتلال في غزة وتستهدف جنوداً له

شنت مدفعية جيش الاحتلال الإسرائيلي، السبت، 9 ديسمبر/كانون الأول 2023، هجمات مكثفة وعشوائية على مخيم جباليا شمالي قطاع غزة. وقال شهود عيان ومصادر إعلامية إن “مخيم جباليا يتعرض لقصف عنيف وعشوائي من المدفعية الإسرائيلية التي تتمركز بالقرب منه”. في الوقت نفسه أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، ضرب أهداف عسكرية إسرائيلية بالقطاع و”تحقيق إصابات مباشرة”.

في حين رصدت عدسات الكاميرات عدداً من الفلسطينيين يركضون في شوارع المخيم، هرباً من القصف وخوفاً من إصابتهم بإحدى القذائف. وسمع في مقطع الفيديو دوي أصوات انفجارات عنيفة مركزة ومتتالية.

القصف الإسرائيلي على غزة/ الأناضول

اشتباكات بين المقاومة وجيش الاحتلال في غزة 

في السياق، أظهر مقطع الفيديو الواقع البيئي لشوارع مخيم جباليا التي تكدست فيها النفايات، خصوصاً أمام المنازل ومراكز إيواء النازحين.




وفي أكثر من مرة، حذرت بلدية غزة من كارثة صحية جراء تكدس أطنان النفايات في مناطق مختلفة من القطاع، جراء صعوبة عمل طواقمها في ظل نقص الوقود واستحالة الوصول إلى المناطق المستهدفة والمحاصرة.

ويستمر الجيش الإسرائيلي في تنفيذ هجمات واسعة على جميع مناطق قطاع غزة جواً وبراً وبحراً. وتتواصل الاشتباكات المسلحة بين عناصر من الفصائل الفلسطينية وقوات الجيش الإسرائيلي شمال غزة وغيره من المناطق، بحسب شهود عيان ومصادر محلية. وفي شمالي القطاع، تتمركز القوات الإسرائيلية بشكل كثيف في مناطق بلدة جباليا ومشروع بيت لاهيا.

في سياق متصل، أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، السبت، ضرب أهداف عسكرية إسرائيلية بالقطاع، و”تحقيق إصابات مباشرة”.

وقالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في تدوينة على منصة تلغرام: “استهدفنا آلية عسكرية إسرائيلية بقذيفتي تاندوم، وكان يحتمي بها عدد من الجنود، وحققنا فيهم إصابات مباشرة في محور الشيخ رضوان غربي (مدينة) غزة”.

كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أعلنت من جهتها “استهداف غرف قيادة العدو (الإسرائيلي) في المحور الجنوبي لمدينة غزة، بقذائف الهاون من العيار الثقيل”.

وقالت في بيان، إنها استهدفت أيضاً “دبابة ميركافا صهيونية في محور شرق مدينة خان يونس (جنوب) بقذيفة الياسين 105. وأضافت أنها دكت مجدداً تجمعات “قوات العدو المتوغلة في محور شمال مدينة خان يونس، بقذائف الهاون”، فضلاً عن قصف مستوطنة “مغين” الإسرائيلية في غلاف غزة برشقة صاروخية.

القصف الإسرائيلي على غزة/ الأناضول

وفي وقت لاحق قالت “القسام”، في بيان آخر، إن مقاتليها تمكنوا من “تدمير ناقلة جند صهيونية بعبوة شواظ واشتعال النيران فيها شمال مدينة خان يونس”.

كما تمكنوا من استهداف 4 آليات عسكرية صهيونية بقذائف “الياسين 105” شرق حي الزيتون بمدينة غزة، وفق بيان مقتضب آخر.كما قالت كتائب القسام: “نسفنا مدرسة تحصن بها عشرات من جنود الاحتلال في حي الزيتون بمدينة غزة وأوقعناهم بين قتيل وجريح”.

كما قالت كتائب القسام: “فجرنا مبنى تحصّن فيه جنود إسرائيليون في حي الزيتون في مدينة غزة وأوقعناهم بين قتيل وجريح”، وفي يوم الجمعة، أعلنت “كتائب القسام” تدمير مقاتليها 21 آلية عسكرية إسرائيلية كلياً أو جزئياً خلال الـ24 ساعة الأخيرة في قطاع غزة.

اما يوم الخميس، أعلن أبو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب القسام، تمكنهم من استهداف 335 آلية عسكرية إسرائيلية منذ بدء المعارك البرية بقطاع غزة.

القصف الإسرائيلي على غزة/ الأناضول

تزايد عدد شهداء غزة 

في حين أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، مساء السبت، ارتفاع حصيلة “العدوان الإسرائيلي” على القطاع إلى 17 ألفاً و700 شهيد، و48 ألفاً و780 مصاباً منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

وقال متحدث الوزارة أشرف القدرة، في بيان: “وصل للمستشفيات خلال الساعات الماضية 210 شهداء و2300 إصابة، ما زال عدد كبير من الضحايا تحت الأنقاض وفي الطرقات”.

وأشار إلى “ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 17700 شهيد و48780 إصابة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي”.

وأضاف: “خلال الساعات الماضية ارتكب الاحتلال (الإسرائيلي) 20 مجزرة مروعة وأباد عوائل بكاملها، وقد وصلتنا عشرات المناشدات من مواطنين في الأحياء السكنية والمدارس بينها مدرسة خليفة شمال غزة التي ارتكب الاحتلال فيها مجزرة بشعة راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى”.

القصف الإسرائيلي على غزة/ الأناضول

استشهاد صحفية فلسطينية 

في حين أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، السبت، استشهاد الصحفية الفلسطينية علا عطا الله، في غارة إسرائيلية استهدفت المكان الذي نزحت إليه برفقة عائلتها بحي الدرج، شرقي مدينة غزة.

وقال مدير عام المكتب إسماعيل الثوابتة، في بيان مقتضب: “رحم الله الزميلة الشهيدة الصحفية علا عطا الله، نسأل الله تعالى لها الرحمة والقبول والجنة، ولذويها وللأسرة الصحفية الصبر والسلوان”.

وقالت مصادر إعلامية وشهود عيان، إن “الصحفية عطا الله، قتلت برفقة عدد من أفراد عائلتها في قصف لمنزل أحد أقاربهم، نزحوا إليه بمدينة غزة”.

القصف الإسرائيلي على غزة/ الأناضول

حزن وسط الصحفيين بعد استشهاد صحفية في غزة 

سادت حالة من الحزن في أوساط الإعلاميين الفلسطينيين على وسائل التواصل الاجتماعي، والذين تناقلوا تغريدات نشرتها عطا الله، قبل مقتلها بأيام على منصة “إكس”.

وكتبت في آخر تغريداتها، الجمعة: “كم على غزة أن تعد من ليالي الرعب والموت؟ كم عليها أن تعد من أيام الفقد والغياب والوجع؟ كم عليها أن تعد من ساعات الجوع والعطش والبرد والمرض والنزوح والغربة؟ كم عليها أن تعد من راحلين وباكين ومكلومين كي تسقط لعنة الحساب وتختفي قسوة الأرقام”.

والصحفية عطا الله، عملت مع عدد من وسائل الإعلام العربية والدولية، بينها الأناضول، والتي غادرتها عام 2017.

القصف الإسرائيلي على غزة/ الأناضول

وبمقتل عطا الله، يرتفع بذلك عدد قتلى الصحفيين الفلسطينيين منذ بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 83 صحفياً، بحسب رصد مراسلة الأناضول.

جدير بالذكر أنه ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى مساء الجمعة، 17 ألفاً و487 شهيداً، و46 ألفاً و480 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية، و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


شبكة الغد الإعلامية - مؤسسة إعلامية مُستقلة تسعى لـ تقديم مُحتوى إعلامي راقي يُعبّر عن طموحات وإهتمامات الجمهور العربي حول العالم ونقل الأخبار العاجلة لحظة بلحظة.

منشورات ذات صلة