غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

الاحتلال يقصف مدرسة تؤوي نازحين في مخيم جباليا ويوقع شهداء وجرحى.. وجلسة مرتقبة للأمم المتحدة تخص غزة

استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأحد، 10 ديسمبر/كانون الأول 2023، مدرسة تؤوي نازحين فلسطينيين في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين، شمالي قطاع غزة، ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى، وفق شهود عيان. في الوقت نفسه قال دبلوماسيون إنه من المرجح أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة يوم الثلاثاء على مشروع قرار يطالب بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية في الصراع الدائر بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

في حين قال شهود عيان إن جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف مدرسة تتبع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، في مخيم جباليا، تضم مئات النازحين.

وتداول إعلاميون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توثق استهداف هذه المدرسة. وأظهر مقطع فيديو متداول وجود دماء في ساحة المدرسة، فضلاً عن اندلاع الحرائق في المبنى المستهدف.




وفي مقطع آخر، قال أحد النازحين (لم يكشف عن اسمه): “أحد الصفوف في المدرسة (كان فيه نازحون) تم قصفه من قبل الجيش الإسرائيلي؛ ما أسفر عن وجود عدد من الشهداء والجرحى”. 

ولم يصدر تعليق فوري من وزارة الصحة الفلسطينية بغزة حول إجمالي القتلى والجرحى في المستشفى. كما لم يصدر تعقيب من جيش الاحتلال الإسرائيلي بشأن العملية حتى الساعة 21:45 تغ.

في سياق موازٍ، قال دبلوماسيون إنه من المرجح أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة يوم الثلاثاء، على مشروع قرار يطالب بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية في الصراع الدائر بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

تأتي هذه الخطوة بعد أن استخدمت الولايات المتحدة يوم الجمعة حق النقض (الفيتو) ضد مطلب مماثل في مجلس الأمن الدولي.

جدير بالذكر أنه وفي أكتوبر/تشرين الأول اعتمدت الجمعية العامة قراراً، بتأييد 121 صوتاً مقابل 14 صوتاً رافضاً وامتناع 44 عن التصويت، يدعو إلى “هدنة إنسانية فورية دائمة ومستدامة تفضي إلى وقف الأعمال العدائية”.

أمريكا تدعو لحماية المدنيين

في الوقت نفسه، حث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إسرائيل على بذل المزيد من الجهد لحماية المدنيين الفلسطينيين في حربها مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، بينما شقت الدبابات الإسرائيلية طريقها إلى داخل المدينة الرئيسية بجنوب قطاع غزة.

آثار دمار القصف الإسرائيلي على غزة/الأناضول

وبعد يومين من استخدام الولايات المتحدة حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، قال بلينكن إن على إسرائيل إيلاء “أهمية” لحماية المدنيين في غزة والتأكد من وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.

وأضاف بلينكن في تصريحات لبرنامج (حالة الاتحاد) على شبكة (سي.إن.إن) “الشيء المهم هو التأكد من أن العمليات العسكرية وضعت على نحو يضمن حماية المدنيين”. وتابع قائلاً: “أعتقد أن النية موجودة. لكن النتائج لا تظهر من تلقاء نفسها دائماً”.

ومن بين الخطوات التي قال بلينكن إن الولايات المتحدة “لا تراها بما فيه الكفاية” هي “أوقات وأماكن وطرق عدم الاشتباك” التي من شأنها أن تسمح للعمليات الإنسانية بتوصيل المساعدات وتساهم في إبعاد المدنيين عن الأذى.

وشقت القوات الإسرائيلية طريقها إلى وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة الأحد، بعد قتال عنيف خلال الليل، فيما قصفت الطائرات الحربية مناطق غربي المدينة.

وتعهدت إسرائيل بالقضاء على حركة حماس بعد أن شن مسلحو الحركة هجمات على بلدات إسرائيلية في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، مما أدى إلى مقتل 1200 شخص واحتجاز 240 آخرين.

العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة
استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة/ رويترز

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) السبت، إن إدارة الرئيس جو بايدن استخدمت أيضاً سلطة طوارئ للسماح ببيع نحو 14 ألفاً من قذائف الدبابات لإسرائيل دون مراجعة الكونغرس.

ومنذ أيام، يشن الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية مكثفة في مخيم جباليا يتخللها قصف جوي ومدفعي، بالتزامن مع اندلاع اشتباكات بين قوات الجيش وعناصر من فصائل المقاومة الفلسطينية.

يذكر أنه ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على قطاع غزة خلّفت حتى مساء الأحد 17 ألفاً و997 قتيلاً، و49 ألفاً و229 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية، و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة