غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

فيديو يوثّق حجم الدمار المرعب بمدرسة للنازحين في غزة.. تعرّضت لقصف عنيف من الاحتلال قبل إحراقها

ساعة آبل للرياضيين. رهان الضخامة للتفوق على المنافسين

أظهرت مشاهد عدة حجمَ الدمار الذي لحق بمدرسة “خليفة” في مشروع بيت لاهيا شمالي قطاع غزة المحاصر، الإثنين 11 ديسمبر/كانون الأول 2023، وذلك بعد تعرضها لقصف مكثف من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدار الأيام القليلة الماضية.

كانت المدرسة تستضيف مئات النازحين الفارين من همجية قصف الاحتلال الإسرائيلي، واضطروا إلى ترك المدرسة مجدداً عقب القصف المكثف الذي استهدفها وأحرق أرجاءها.

والسبت 9 ديسمبر/كانون الأول، اقتحمت قوات الاحتلال مدرسة خليفة، حيث كانت تؤوي آلاف النازحين، بعد أن حاصرها واستهدفها بقنابل الغاز والنيران؛ ما أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين وفق شهود عيان للأناضول.




أفاد الشهود أن قوات الاحتلال اعتقلت الرجال ممن لجؤوا إلى مدرسة “خليفة بن زايد آل نهيان” شمالي القطاع، هرباً من قصف الاحتلال الإسرائيلي في مناطق سكناهم، وذلك بعد أن أخلتها من النساء والأطفال.

وآنذاك، قال متحدث وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أشرف القدرة، في مؤتمر صحفي، إن الجيش ارتكب “مجزرة بشعة في مدرسة خليفة شمالي غزة راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى الذين نزفوا حتى الموت”، وتابع: “وضع النازحين في المدرسة كان كارثياً بلا مياه ولا طعام ولا علاج”.

كما تداول ناشطون فلسطينيون مقطع فيديو وُثِّق باسم صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، وأظهر مجموعة من الرجال العراة الذين يخرجون من مدرسة رافعين أيديهم إلى الأعلى.

كانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق اليوم، ارتفاع عدد الشهداء إلى أكثر من 17,975 شهيداً، ونحو 51,300 جريح، غالبيتهم من الأطفال وكبار السن والنساء، منذ بدء العدوان الإسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

من جهته، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الإثنين، مقتل 4 عسكريين في المعارك الدائرة في قطاع غزة، وأوضح أن القتلى العسكريين الأربعة في معارك غزة بينهم ضابطان.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة