غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو للمشاركة بقوة في الإضراب العالمي لأجل غزة.. وجّه رسالة للشعب الأمريكي

أعلن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، دعمه لنداءات الإضراب العالمي ودعا إلى المشاركة بقوة في الإضراب المقرر، الإثنين 11 ديسمبر/كانون الأول 2023، للضغط من أجل وقف الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة، منذ أكثر من شهرين. 

وعبر سلسلة بيانات وتغريدات نشرها الاتحاد عبر موقعه الإلكتروني ومنصة “إكس” ليلة الأحد – الإثنين، توجه بها إلى شعوب العالم بما في ذلك الشعب الأمريكي، دعا في بيان: “المسلمين وأصحاب الضمائر الحية إلى المشاركة بقوة في إضراب عالمي شامل الإثنين، بغرض وقف الحرب على غزة”. 

ووصف البيان هذه الدعوة بأنها تأتي انطلاقاً من مواصلة “جهود دعم بقاء المسلمين على هذه الأرض المقدسة، ومقاومتهم للاحتلال الصهيوني”. 




في حين وجه الاتحاد خطاباً للشعب الأمريكي قائلاً: “ندعو أصحاب الضمائر الحية من الشعب الأمريكي إلى التحرك العاجل لدفع الظلم والعدوان الأمريكي بعيداً عن غزة، ومنع جرائم الاحتلال الصهيوني في حق أطفال غزة ونسائها”. 

في بيان آخر دعا الاتحاد “دول العالم إلى رفض الهيمنة الأمريكية، وإلغاء حق النقض الفيتو مطلقاً، لأنها آلية تُستخدم لظلم الشعوب وسفك دمائها، وقتل أطفالها ونسائها”. 

كما دعا “المسلمين والأحرار في العالم للتظاهر والاعتصام ضد جرائم الاحتلال الصهيوني وشريكته الأمريكية التي تُعتبر الشريك الأكبر في جرائم الحرب بحق الشعب الفلسطيني البطل”، وفق بيان آخر. 

في السياق ذاته، حث الاتحاد على مواصلة الإضراب وأن “تحشد له المؤسساتُ والهيئات والأحزاب والحركات والشخصيات الكبرى في العالم إلى أن يحقق غايته”، وتستجيب حكوماتهم لرغبة الشعوب وتتوقف الحرب. 

وتأتي الدعوة لتنفيذ إضراب عالمي شامل، اليوم، تلبيةً لمطالب واسعة النطاق، أطلقها نشطاء من مختلف أنحاء العالم على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت وسم “إضراب من أجل غزة” و”StrikeForGaza”، للتضامن مع قطاع غزة، والضغط على الحكومات من أجل التحرك لوقف الحرب الإسرائيلية عليها. 

وجاء ذلك بعد أيام من فشل مجلس الأمن الدولي في اعتماد مشروع قرار يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، بسبب استخدام الولايات المتحدة حق النقض، بينما أيده 13 عضواً من أعضاء المجلس الـ15 المشروع، مع امتناع المملكة المتحدة عن التصويت. 

واليوم الإثنين، عمّ إضراب شامل جميع محافظات الضفة الغربية المحتلة، تنديداً بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، فيما أعلن لبنان إغلاق كافة المؤسسات والإدارات بالبلاد، كما استجاب أردنيون لدعوات “إضراب من أجل غزة”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة خلّفت حتى مساء الأحد 17 ألفاً و997 شهيداً، و49 ألفاً و229 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة