غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

“في ذكرى انطلاقة حماس، بنحتفل بتفجير دباباتكم”.. المقاومة تنشر مشاهد جديدة لتفجير آليات لقوات الاحتلال

كشفت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، و”سرايا القدس” الجناح المسلح لحركة “الجهاد الإسلامي”، الإثنين 11 ديسمبر/كانون الأول 2023، عن مشاهد جديدة لاستهدافهما عدداً من قوات الاحتلال الإسرائيلي وآلياته شرق قطاع غزة.

في مقطعين مصورين بثتهما قناة “الجزيرة”، يظهر عناصر المقاومة وهم يستهدفون العديد من الدبابات من مسافات قريبة جداً، ويظهر في الفيديو التدمير الكلي لها، إلى جانب انسحاب الجرافة من مكان الاشتباكات.

جاء في مقطع “حماس”، تسجيل صوتي لأحد عناصر المقاومة وهو يقول: “في ذكرى انطلاقة حركة حماس، إحنا بنحتفل بتفجير دباباتكم السنة دي”. 




كما ظهر في مقطع آخر، استهداف تجمع لقوات الاحتلال في إحدى المناطق بحي الشجاعية شرق غزة، بقنابل يدوية ورشاشات، قبل أن تنسحب هي الأخرى من ميدان الاشتباك.

وأبرزت فصائل المقاومة صوراً تُظهر جنوداً من قوات الاحتلال وهم ينقلون على نقالة عنصراً آخر يبدو أنه أصيب جراء العملية المباغتة من المقاومة.

كمين “حماس”

يأتي نشر هذه المقاطع، بعد ساعات قليلة من إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي وهيئة البث العبرية، أن 5 من الجنود الذين أعلن مقتلهم في وقت سابقٍ اليوم، سقطوا إثر كمين أعدته عناصر حركة “حماس” بمدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان، إنه “على مدار آخر 24 ساعة، بدأ جنود الكتيبة 8111 التابعون لمجموعة قتال اللواء 4 بعملية توغل في مجمع بنى تحتية معادية بمحيط مدرسة بجنوب قطاع غزة، عندما تعرضوا لإطلاق النار منها باتجاه القوات”.

كما أضاف: “أمس وخلال القتال تم تفجير عبوة ناسفة باتجاه القوات، وتم رصد مسلحين في المنطقة، حيث رد الجنود بإطلاق النار، ووجّهوا الطائرات والدبابات، وسعوا إلى الاشتباك، وصفَّوا مسلحين”.

من جهتها، أوضحت هيئة البث العبرية أن “كميناً أعده مسلحون من حماس للجيش الإسرائيلي في خان يونس، أدى إلى مقتل 5 من الضباط والجنود”.

ثم أشارت إلى أن الضباط والجنود من أفراد “الكتيبة 8111” في اللواء الخامس بالجيش الإسرائيلي. وأفادت بأن القتلى من الجنود الإسرائيليين “كانوا يقومون بنشاطات عسكرية، أمس الأحد، في مجمع قرب مدرسة تحتوي على بنية تحتية معادية وممرات أنفاق، عندما تعرضوا لإطلاق نار من قبل قناصة، ولقذائف مضادة للدبابات أطلقت باتجاههم”.

الهيئة تابعت: “هرعت قوة من المشاة إلى مكان الحدث لمساندتهم، فقُتل 5 بعد أن دخلت موقعاً ملغماً”.

ارتفاع حصيلة قتلى الاحتلال

في وقت سابقٍ اليوم، كشف الجيش الإسرائيلي عن أسماء 7 من عناصره قُتلوا في معارك بغزة، دون مزيد من التفاصيل حول ملابسات مقتلهم.

بإعلان اليوم، يرتفع عدد الضباط والجنود القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 433.

وكانت “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس”، أعلنت مساء الأحد، تدمير 44 آلية عسكرية إسرائيلية وقتل 40 جندياً خلال الـ48 ساعةً الأخيرة.

وقالت “القسام” في بيان، إن عناصرها “اشتبكوا مع القوات المتوغلة من مسافة صفر، وفجروا عدداً من المباني بهم بعد تفخيخها، كما استهدفوا مقر قيادة ميدانياً ودكّوا التحشدات العسكرية بقذائف الهاون والصواريخ قصيرة المدى”.

يشار إلى أنه منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة خلّفت حتى مساء الأحد، 17 ألفاً و997 شهيداً، و49 ألفاً و229 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة