غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

تحقيق يؤكد استخدام إسرائيل قنابل فوسفورية أمريكية جنوب لبنان.. واشنطن بوست: الاحتلال قصف بها مدنيين

كشف تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، الإثنين 11 ديسمبر/كانون الأول 2023، أن الاحتلال الإسرائيلي استخدم قنابل الفوسفور الأبيض التي تصنعها الولايات المتحدة، في هجوم على جنوب لبنان، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأشارت الصحيفة الأمريكية أن صحفياً يعمل لصالحها عثر على بقايا 3 قذائف عيار 155 مليمتراً، أطلقت على قرية الظهيرة اللبنانية قرب الحدود مع إسرائيل، وورد أيضاً أن تسعة مدنيين على الأقل أصيبوا نتيجة الهجوم. 

وحسب الفحص الذي أجراه الصحفي، تتطابق بيانات الإنتاج المسجلة على القذائف مع تصنيفات الجيش الأمريكي لذخائره المصنعة محلياً، التي تظهر أن هذه القذائف أنتجت في ولايتي لويزيانا وأركنساس في عامي 1989 و1992.




البيت الأبيض قلق 

وفي إشارة إلى التقارير قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، جون كيربي، إن الولايات المتحدة “تشعر بالقلق إزاء التقارير التي تفيد بأن إسرائيل استخدمت قنابل الفوسفور الأبيض”. 

ويشار إلى أن القنابل الفوسفورية سلاح محرّم دولياً، بموجب اتفاقية جنيف لعام 1980، التي نصّت على تحريم استخدام الفوسفور الأبيض كسلاح حارق ضد البشر والبيئة.

من جانبه، أقر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الإثنين، بامتلاكه قذائف تحتوي على الفوسفور الأبيض، وقالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي الرسمية: “لدينا قذائف دخان تحتوي على فوسفور أبيض، مخصصة للتمويه، وليس لغرض الهجوم أو إشعال النيران”. وأضاف جيش الاحتلال الإسرائيلي: “مثل العديد من الجيوش الغربية يمتلك الجيش الإسرائيلي أيضاً قذائف دخان تحتوي على الفوسفور الأبيض، وهو أمر قانوني وفقاً للقانون الدولي”.

وأشار إلى أن “هذه القذائف مخصصة في الجيش الإسرائيلي لغرض التمويه، وليس لغرض الهجوم أو إشعال النار، ولا يتم تعريفها قانونياً على أنها أسلحة حارقة”.

ذكر أنه في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2023، كشفت منظمة العفو الدولية عن أدلة على أن الجيش الإسرائيلي استخدم الفوسفور الأبيض في هجماته على لبنان.

ووقتها، قالت المنظمة في بيان، إن الهجوم الإسرائيلي على بلدة الضهيرة اللبنانية يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول، “دون تجنب المدنيين”، يجب التحقيق فيه باعتباره “جريمة حرب”، لأنه “غير قانوني”.

وأضاف البيان: “أكد مختبر أدلة الأزمات التابع لمنظمة العفو الدولية وجود مقاطع فيديو وصور تظهر استخدام قذائف الفوسفور الأبيض في الضهيرة، يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول”.

يأتي هذا بالتزامن مع حرب مدمرة يشنها الاحتلال الإسرائيلي على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، خلّفت حتى مساء الإثنين 18 ألفاً و205 قتلى، و49 ألفاً و645 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.​​​​​​​


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة