غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

“القسام” تعلن قتل عدد من الجنود الإسرائيليين في معارك ضارية شرق غزة، والاحتلال يعتقل مدير وطاقم مستشفى “كمال عدوان”

أعلنت “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس”، الثلاثاء 12 ديسمبر/كانون الأول 2023، مقتل عدد من الجنود الإسرائيليين واستهداف آليات عسكرية بحي الشجاعية شرق مدينة غزة، ومدينة خان يونس جنوب القطاع، فيما أعلنت “صحة غزة” عن اعتقال قوات الاحتلال المقتحم لمستشفى كمال عدوان شمالي القطاع، يحتجز مدير المستشفى أحمد الكحلوت، وكافة الطواقم الطبية.

في الأثناء، تدور معارك ضارية بين فصائل المقاومة وقوات الاحتلال في مناطق عدة من القطاع، في الوقت الذي يستمر فيه قصف مدفعي وصاروخي عنيف خاصة في شمالي القطاع وشرق مدينة غزة.

وقالت “القسام” في بيان نشره على حسابه على “تليغرام” إنه “بعد عودتهم من خطوط القتال في حي الشجاعية، مجاهدو القسام يبلغون عن استهداف 7 آليات عسكرية بالقذائف والعبوات المضادة للدروع منها دبابة الملك – القائد وناقلة جند يعتليها 3 جنود والإجهاز على طاقمها”.




كما أوضحت “القسام” أن عناصرها “اشتبكت مع جنود فرق الإنقاذ الذين حاولوا إسعاف طاقم دبابة (باز3) وقتلوا عدداً منهم”.

في السياق، أشارت “القسام” إلى استهداف مسلحيها “قناصاً صهيونياً بقذيفة RPG وخوضهم اشتباكات ضارية مع قوات العدو (الإسرائيلي) الراجلة في عدة مناطق من مسافة صفر”.

كذلك، لفتت إلى أن الاشتباكات من المسافة صفر في الشجاعية، أسفرت عن “مقتل 11 جندياً صهيونياً بشكل مباشر والاستيلاء على عتاد بعض الجنود القتلى ومتعلقاتهم، وإيقاع غيرهم بين قتيل وجريح”.

في بيان بيان منفصل، قالت “القسام” إن مسلحيها “تمكنوا من تفجير عبوتين مضادات للأفراد رعدية – تلفزيونية في قوة صهيونية راجلة مكونة من 10 جنود شرق مدينة خان يونس، وأوقعوهم بين قتيل وجريح”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي ارتفاع عدد جنوده وضباطه القتلى منذ بدء الحرب في قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 435، بينهم 105 قتلوا منذ بدء العملية البرية في 27 أكتوبر/تشرين الأول.

اعتقال مدير مستشفى كمال عدوان 

في الأثناء، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يحتجز مدير المستشفى أحمد الكحلوت، وكافة الطواقم الطبية، وكشفت على تعرض العاملين به من أطباء وممرضين ومسعفين للتحقيق تحت التهديد.

وكانت “صحة غزة” قد أعلنت في وقت سابق الثلاثاء اقتحام قوات الاحتلال مستشفى كمال عدوان في بيت لاهيا شمالي القطاع، بعد حصاره وقصفه لعدة أيام، في الوقت الذي عبرت فيه منظمة الصحة العالمية عن قلقها إزاء احتجاز واستجواب عاملين صحيين بغزة.

متحدث الوزارة أشرف القدرة قال في بيان: “قوات الاحتلال الإسرائيلي المقتحمة لمستشفى كمال عدوان، تحتجز مدير المستشفى أحمد الكحلوت وكافة الطواقم الطبية، بمن فيها الطواقم النسوية”.

كما أضاف القدرة أن القوات الإسرائيلية تُعرض الطواقم “للاستجواب تحت التهديد داخل قسم الطوارئ بالمستشفى”.

اقتحام المستشفى

في وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اقتحام قوات إسرائيلية مستشفى كمال عدوان في بيت لاهيا بعد حصاره وقصفه لعدة أيام.

هذا الاقتحام جاء بعد نحو أسبوع على فرض الجيش الإسرائيلي حصاراً مطبقاً على المستشفى، تخللته عمليات قصف أودت بحياة بعض الفلسطينيين، وفق ما جاء في بيان للوزارة.

كما أضاف البيان أن “قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت بتجميع الذكور بمن فيهم الطواقم الطبية في ساحة المستشفى، ونخشى على اعتقالهم واعتقال الطواقم الطبية أو تصفيتهم”.

كذلك، دعا البيان “الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر للتحرك فوراً، لإنقاذ حياة الموجودين في المستشفى وحمايتهم”


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة