غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

“اسألوا السنوار”.. مندوب إسرائيل يرفع رقم هاتف في الأمم المتحدة ويزعم أنه يخص زعيم حماس في غزة (فيديو)

رفع مندوب الاحتلال الإسرائيلي في الأمم المتحدة، جلعاد إردان، الثلاثاء 12 ديسمبر/كانون الأول 2034، لافتة عليها رقم هاتف، يزعم أنه ليحيى السنوار زعيم حركة “حماس” بقطاع غزة، يحيى السنوار، قائلاً: “اسألوا يحيى السنوار إذا كنتم تريدون وقف إطلاق النار، وذلك خلال كلمته أمام الجلسة الطارئة للأمم المتحدة لمناقشة مشروع لوقف إطلاق نار إنساني في غزة”.

مندوب الاحتلال في الأمم المتحدة، اعتبر أن ” تسليم حركة حماس لأسلحتها وإطلاق سراح الرهائن سيؤديان إلى وقف إطلاق نار في غزة”، وادعى أن “تأييد وقف إطلاق النار في غزة “يمنح حماس فرصة الهروب”.

كما أردف أن: “استمرار عملياتنا العسكرية في غزة هو الطريق الوحيد للإفراج عن الرهائن”.




إردان، دعا في المناسبة نفسها إلى “إضافة بند إدانة حماس إلى مشروع قرار وقف إطلاق النار في غزة، وتسليم حماس لأسلحتها وإعادة رهائننا سيؤدي إلى وقف كامل لإطلاق النار”.

خلال خطابه، رفع إردان لافتة عليها رقم هاتف، وقال: “اسألوا يحيى السنوار إذا كنتم تريدون وقف إطلاق النار”.

وقدمت جمهورية مصر العربية، ممثلة عن المجموعة العربية في الأمم المتحدة مشروع قرار لوقف إطلاق النار في غزة، ونص مشروع القرار المقدم من مصر على مجموعة من البنود، أبرزها “الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن وضمان وصول المساعدات الإنسانية للقطاع”.

كما جاء في مشروع القرار أيضاً “الإعراب عن بالغ القلق إزاء الحالة الإنسانية في قطاع غزة، ووجوب حماية السكان المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقاً للقانون الدولي الإنساني”.

إلى جانب ذلك، يطلب مشروع القرار “بوقف فوري لإطلاق النار في غزة لأسباب إنسانية” إلى جانب “دعوة الأطراف للامتثال للقانون الدولي لا سيما فيما يتعلق بحماية المدنيين”.

في السياق نفسه، قال السفير أسامة عبد الخالق، مندوب مصر لدى الأمم المتحدة، إن الوضع في غزة خطير وله تداعيات على الأمن والسلم الدوليين.

مندوب مصر لدى الأمم المتحدة، تابع خلال كلمته أمام الجلسة الطارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة قائلاً: “مساعي الدول المؤيدة لإسرائيل تمثل ازدواجية في المعايير، كما أن استمرار هذه الحرب المدمرة سيؤدي إلى كارثة متكاملة الأركان، وسيجر المنطقة بأسرها إلى حرب إقليمية”.

ثم أضاف مندوب مصر لدى الأمم المتحدة: “وقف إطلاق النار في غزة هو الحل الوحيد لإنقاذ الأرواح، واستمرار الحرب في غزة سيجر المنطقة إلى حرب شاملة”.

كذلك، أشار المندوب المصري إلى أن “مشروع القرار العربي الجديد يطالب بحماية المدنيين ووقف الإبادة الجماعية، ووقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، ماذا ينتظر المجتمع الدولي حتى يتم وقف استهداف المدنيين في قطاع غزة؟”.

مشدداً على أن  “العدوان الإسرائيلي على غزة أدى إلى انهيار النظام الصحي والإنساني في القطاع”.

يشار إلى أن الأمم المتحدة تعقد الثلاثاء، جلسة طارئة من أجل مناقشة مشروع قرار قدمته مصر، من أجل وقف إطلاق نار إنساني شامل في قطاع غزة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة