غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

وجَّه له الشتائم قبل أن يهدده! معلم أمريكي يهدد تلميذاً مسلماً “بقطع رأسه” بسبب اعتراضه على علم إسرائيل

هدد معلم بمدرسة إعدادية في الولايات المتحدة تلميذاً يبلغ من العمر 13 عاماً، “بقطع رأسه” بعدما أبدى التلميذ انزعاجه من العلم الإسرائيلي الذي أحضر المعلم إلى الفصل، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه الإدارة الأمريكية انتقادات كبيرة بسبب موقفها الداعم للانتهاكات التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي وما زال في قطاع غزة، وتسبب في قتل الآلاف وتهجير مئات الآلاف من  منازلهم على مدار أكثر من شهرين.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، الخميس 14 ديسمبر/كانون الأول 2023، أن الشرطة قبضت مؤخراً على اليهودي بنجامين ريس (51 عاماً)، وهو معلم للصف السابع في مدرسة إعدادية بولاية جورجيا الأمريكية (جنوب شرق)، بسبب تهديده طالبه المسلم “بقطع رأسه”، بعد أن أعرب الأخير عن عدم ارتياحه للعلم الإسرائيلي في الفصل الدراسي.

وأوضح تقرير الحادث، الصادر عن السلطات، أن التهديد وقع في 7 ديسمبر/كانون الأول 2023، وأن المعلم وجه الشتائم أيضاً إلى التلميذ. وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم إطلاق سراح المعلم بكفالةٍ قدرها 7500 دولار.




يأتي ذلك في الوقت الذي كشف فيه استطلاع لشركة “غالوب” الأمريكية للأبحاث، الأحد، عدم تأييد غالبية الشباب والنساء الأمريكيين الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة الفلسطيني.

وشارك في الاستطلاع الذي أجرته “غالوب” خلال نوفمبر/تشرين الثاني، 1013 أمريكياً.

وذكر الاستطلاع أن 52% من النساء لا يؤيدن الهجمات الإسرائيلية على غزة، و44% يرين الهجمات “مبررة”. كما أن 67% من المشاركين الذين يتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً، يعارضون الهجمات الإسرائيلية على غزة.

وحسب النتائج، فإن 50% من المشاركين في الاستطلاع يؤيدون الهجمات الإسرائيلية على غزة، بينما لا يؤيدها 45%. كما كشف الاستطلاع تأييد 71% من الجمهوريين المشاركين في الاستطلاع الهجمات الإسرائيلية، ومعارضة 23% منهم.

في حين أن 63% من المشاركين الديمقراطيين في الاستطلاع لا يؤيدون الهجمات الإسرائيلية على غزة، و36% يؤيدون ذلك. ومن ناحية أخرى، يؤيد 59% من الرجال الهجمات على غزة، بينما يعارضها 37% منهم.

ووفق الاستطلاع، 61% من الأمريكيين “البيض” يؤيدون الهجمات الإسرائيلية على غزة، و36% منهم رافضون لها.

فيما يخص الأعراق الأخرى المشاركة في الاستطلاع، 64% منهم غير موافقين على الهجمات، و30% مؤيدون للهجمات. و67% من المشاركين أبدوا رضاهم عن تقديم الولايات المتحدة المساعدات العسكرية لإسرائيل والمساعدات الإنسانية لفلسطين.

فيما يرى 31% من المشاركين أن بلادهم “قدمت مساعدات أكثر من اللازم” لإسرائيل. و72% من البالغين الأمريكيين يتابعون عن كثبٍ سير الهجمات الإسرائيلية على غزة المستمرة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 .

جدير بالذكر أنه ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة خلّفت حتى مساء الخميس 18 ألفاً و787 شهيداً و50 ألفاً و897 مصاباً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر فلسطينية وأممية.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة