غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

قطر وإسرائيل تدرسان إحياء اتفاق تبادل الأسرى! وول ستريت: سيكون الاجتماع الأول بين كبار المسؤولين

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إنه من المقرر أن يجتمع مسؤولون إسرائيليون وقطريون اليوم، السبت 16 ديسمبر/كانون الأول في النرويج، في جهود لإحياء محادثات بخصوص الإفراج عن أسرى محتجزين في غزة مقابل وقف إطلاق النار وتحرير الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن أشخاص مطلعين أن رئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني من المقرر أن يجتمع مع ديفيد بارنيا مدير جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) في أوسلو، مشيرة إلى أنه من المرجح أن يجتمع بارنيا مع مسؤولين مصريين.

وتابعت الصحيفة، نقلاً عن أشخاص مطلعين على المحادثات، أن “خلافات على الشروط المحتملة داخل حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) من بين العقبات البارزة التي تعرقل استئناف المفاوضات حول اتفاق تبادل جديد للمحتجزين”.




ويأتي التقرير حول المحادثات بعد يوم من قول الجيش الإسرائيلي إنه قتل عن طريق الخطأ ثلاث رهائن تحتجزهم حماس في غزة.

وأفرجت حماس خلال هدنة امتدت أسبوعاً في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني عن أكثر من 100 امرأة وطفل وأجنبي كانت تحتجزهم في غزة مقابل الإفراج عن 240 امرأة وقاصراً. 

وسيكون اجتماع أوسلو هو الأول بين كبار المسؤولين الإسرائيليين والقطريين منذ انتهاء الهدنة التي استمرت أسبوعاً بوساطة قطر ومصر قبل أسبوعين.

والجمعة، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، إنه تحدث مع بارنيا في اليوم السابق “حول كيفية المضي قدماً لتأمين إطلاق سراح الرهائن جميعاً”، مضيفاً أنه ليس متفائلاً ولا متشائماً بشأن عمليات إطلاق سراح أخرى في أي وقت قريب.

والتقى أفراد عائلات الرهائن الأمريكيين الرئيس بايدن في البيت الأبيض، يوم الأربعاء.

وألقى مسؤولو حركة حماس باللوم على إسرائيل في انهيار وقف إطلاق النار في الأول من ديسمبر/كانون الأول، قائلين إن الرهائن النساء اللاتي تتوقع إسرائيل إطلاق سراحهن كنّ جنديات ولسن جزءاً من اتفاقية وقف إطلاق النار الأصلية.

كما قال مسؤولون في “حماس” للمفاوضين إن ما تبقى من الرهائن النساء من المدنيين تحتجزهن فصائل فلسطينية أخرى في غزة خارج سيطرتها.

تعتمد احتمالات إحياء الهدنة أيضاً على استعداد “حماس” للنظر في مقايضة المواطنين الأمريكيين-الإسرائيليين، والإسرائيليين الذكور وفئات أخرى من الرهائن الذين تعدّهم الحركة أوراق المساومة الأكثر قيمة، للحصول على إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين على نطاق واسع، ووقف دائم لإطلاق النار، وفقاً للصحيفة.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة