طوّر نفسك

6 عادات سيئة يجب أن تتخلص منها فورًا وإلا فستدمّر حياتك

لا شك و أن هناك العديد من العادات السيئة التي على المرء التخلص منها لينجح في حياتهكأن تقوم بتقليد عادات الناس الناجحين.  فإذا كنت تتخيل أنه بتقليد من حولك من الناجحين فستحقق النجاح فأنت حينها مخطئو يجب أن تعيد النظر في أسلوب تفكيرك.

النجاح عزيزي القارئ ليس بالأمر السهل كما قد نتخيلهناك العديد من العادات السيئة التي يقوم بها الناس وتتسبب في فشلهم، في مقالنا هذا سنتطرق ل 6 من العادات السيئة التي ستجعل منك فاشلا لا محالة حين تقوم بها … والتي ندعوك للتتخلص منها الآن.

أن تنهي تعليمك بحصولك على الشهادات الجامعية :

قد نعتبر أن هذة هي أشد العادات سوءا بين كل ال “عادات” السيئة التي سندرج في مقالنافالتعلم سيرورة لا تنتهي بحصولك على إحدى  الشهادات الجامعية . أو أنه متعلق فقط بما تدرس بالفصول المدرسيةالتعلم هو الوسيلة لتغيير المجتمع عن طريق المعارف التي اكتسبتها سواء بالفصل الدراسي، أو علمتك أياها الحياة، أو تصفحتها أثناء قراءة حرة.

التعلم أن تشاهد فيلما فتستخلص منه العبر، أن تسمع حكاية شفهية فتتقفى للمعنى الأثرو على حد قول هيلين كيلر ف “الحياة عبارة عن سلسلة من الدروس التي يجب أن نعيشها لنفهمها.”  فحاول أن تجعل موارد تعلمك متنوعة وابتعد عن كذا عادات سيئة.

أن تتحدث أكثر مما تعمل :

الثرثرة لوحدها عادة سيئة ينتج عنها بُغض الناس لكفكيف عساها نتيحتها تكون حين تقترن بعدم العمل بالأقوالعندما تبدأ بالحديث عن نفسك وعن أهدافك فاعلم أنك لن تحقق أي منهالأن كثير الأقوال في الغالب يكون قليل الأفعال إن لم نقل أن أفعاله منعدمة.

 يعتقد  ديريك سيفرز “عندما تخبر شخصا ما بأهدفك ، يقوم عقلك بخداعك و ذلك بمدك بشعور يجعلك تعتقد بأنك قمت بالفعل بعملك، فتشعر بالارتياحوتصبح دوافع أقل للقيام بالعمل الشاق الفعلي والضروري.“  لذلك كن شخص يقوم بعمل الأشياء، و ليس شخصا يحقق ما يقول ويقوم به.

أن تفكر في ماضيك و مستقبلك :

الحياة تعاش الآن في الحاضر و ليس في الماضي أو المستقبلفلا تعش حياتك في الماضي أوالمستقبلو اعلم أن التفكير في الماضي سيجعلك تسترجع  ذكريات قد تكون في غنى عنها فلا تربط نفسك بما مضى.

واعلم أيضا أن التفكير في المستقبل سيشعرك بالقلق و سيجعلك في دوامة لا تنتهي من الأفكار التي ستؤدى بك لا محالة للتوهان.فكن واقعيا وعش الحاضر فاليوم الذي تعيشه لن يتكرر مرة أخرى.و كما قال الفقي رحمه الله: “عش كل لحظة وكأنها آخر لحظة في حياتك“.

أن لا تلتزم بمواعيدك :

ما الفائدة من أن تعطي مواعيد محددة لعمل شيء ما فلا تلتزم به أو تماطل في فعله؟ما الفائدة من وضع برنامج يومي لأعمالك فلا تقوم بأي منها؟ إذا كنت تريد أن تنجح فألتزم بموعديك و تجنب الوعود التي لا تقدر على تحقيقها.

  فالالتزام في المواعيد من أسس النجاحلذا حاول أن تتأكد دوما من الموعد  المناسب بالنسبة لك لتسليم أعمالك أو لملاقات أحد ما، أو لتطبيق برنامجك اليومي.

أن تكون كسولا :

عندما تشعر أنك لا تريد أن تفعل شيئاو دائما تميل للإسترخاء فأنت شخص كسولتغلب على نفسك و كن رياضيا و أخرج من البيت مع عائلتك وأصدقائك و حبيبتك أو  فجمال الحياة يبدأ بالتجارب الجديدة  يلا ” قوم أعمل حاجة في حياتك ”.

أن تكره كل من حولك :

ليس من الجيد لأن تكره الناس، أن تكره من حولك لمجرد أنه  يقوم بعمل جيدلماذا لا تسعد لسعادة لمن حولك ؟ان الكره صفة لن تجعل منك ناجحا.  ولن ينتقل اجتهادالناس حولك أو عملهم بالطاقة السحرية إليكما تزال أمامك فرصة لأن تكون شخص إيحابيا.

أحب من حولك تسعدفلماذا تقضي حياتك في تعاسة و أنت تكره الناس، في الوقت الذي يمكنك أن تسعد بحبهم؟