طوّر نفسك

كيف تقضي على التوتر والضغط والعصبية دفعة واحدة…في 10 خطوات حقيقية

يشعر الناس “بالقلق و التوتر والغضب و الضغط و العصبية” طوال الوقت خصوصاً في حياتنا العصرية الغزيرة بالمشاكل و المطبات. فما يفتأ ينسلخ الواحد من مطب عصيب حتى يسقط في أخر أكثر ضغطا. و لمعرفتنا في ليبرا بخطورة هذا المشكل العويص، ارتأينا امدادكم  بقائمة من الحلول التي سوف تساعدكم على التخلص من التوثر أولا، و الضغط ثانيا ثم العصبية أخيرا. و ستتمكنون بحول الله من التخلص منها جميعها دفعة واحدة:

1. الرياضة

ممارسة الرياضة بشكل منتظم هي واحدة من أفضل الطرق لاسترخاء الجسم والعقل. بالإضافة إلى ذلك، سوف تحسن الرياضة مزاجك، لكن بشرط ممارستها باستمرار.

2. الاسترخاء

عندما تشعر بالضغط، تصبح العضلات متوترة. يمكنك المساعدة في التخفيف عليها بنفسك من خلال تمارين التمديد والتدليك وأخذ حمام ساخن والنوم.

3. التنفس العميق

أخذ نفس عميق يمكن أن يخلصك من التوتر على الفور، سوف يفاجئك مقدار الشعور الجيد الذي ستحس به بعد عملية التنفس هذه، ما عليك سوى اتباع الخطوات الخمس التالية:

1. اجلس في وضع مريح مع يديك في حضنك وقدميك على الأرض، أو يمكنك الاستلقاء.

2. اغلق عينيك.

3. تخيل نفسك في مكان مريح: يمكن أن يكون على الشاطئ، في حقل جميل من العشب، أو في أي مكان يعطيك شعوراً بالسلام.

4. خذ ببطء نفساً عميقاً من الشهيق والزفير،

5. قم بذلك لمدة خمس إلى عشر دقائق في كل مرة.

4. الأكل الجيد

يساعدك تناول نظام غذائي منتظم متوازن على الشعور بشكل أفضل بشكل عام، قد يساعد أيضاً على التحكم في حالتك المزاجية. يجب أن تكون وجبات الطعام الخاصة بك مليئة بالخضار والفواكه والحبوب الكاملة، والبروتين قليل الطاقة. ولا تتخطى أي وجبة، هذا قد يتسبب لك بمزاج سيئ وقد يزيد توترك.

5. البطء و التريث

الحياة العصرية كثيرة المشاغل، وأحياناً نحتاج بعض البطء وتهدئة الأعصاب، أنظر لحياتك وجد طرقاً صغيرة لحل مشاكل تسبب التوتر،

يمكنك مثلاً الخروج من المنزل أبكر لتفادي توتر التأخر، والعبور من شوارع صغيرة بعيدة عن الازدحام الشديد، وتقسيم المهام الكبرى إلى مهمات صغيرة،

ولا تحاول الإجابة على جميع رسائل البريد الإلكتروني الكثيرة دفعة واحدة، وهكذا..

6. أخذ قسطاً من الراحة

تحتاج إلى التخطيط لبعض الوقت المستقطع، والذي يمنح عقلك بعض الراحة من الإرهاق والتوتر، بعض الصلاة أو اليوغا أو الاستماع للموسيقى المفضلة أو قضاء الوقت في الطبيعة سيساعدك.

7. الهوايات

تحتاج إلى تخصيص بعض الوقت للأشياء التي تستمتع بها. حاول أن تفعل شيئاً كل يوم يجعلك تحس بشعور جيد، وسوف يساعد هذا على تخفيف التوتر. ليس من الضروري استقطاع الكثير من الوقت، 15 إلى 20 دقيقة تكفي.

8. الحديث عن المشاكل 

يساعد الحديث عن الأمور التي تزعجك على تقليل التوتر. يمكنك التحدث إلى أفراد العائلة أو الأصدقاء أو رجل دين موثوق به أو طبيبك أو المعالج، ويمكنك أيضاً التحدث إلى نفسك، وعليك أن تستمع لنفسك وأنت تتحدث مع نفسك، لتلاحظ الرسائل السلبية التي تقولها لنفسك، وتتوقف عنها.

9. التساهل قليلاً مع النفس

عليك تقبل أن بعض الأمور صعبة، وأنك بذلت كل ما بوسعك، وأن بعض الأشياء لا يمكن السيطرة عليها، ولا تنسَ الحفاظ على روحك المرحة، ولا تدع الضحكة والابتسامة تفارقك، فهي أبواب الراحة.

10. القضاء على الأسباب

عليك معرفة ما هي أكبر أسباب التوتر في حياتك، هل هو عملك، تنقلاتك، عملك المدرسي؟ إذا حددت المشكل سوف تكون قادراً على حذفه، إذا لم تتمكن من ذلك فاستخدم مفكرة يومية وسجّل فيها كل لحظة تشعر فيها بالغضب والسبب، وهكذا ستعرف المشكل وتنتقل لمرحلة إلغائه