طوّر نفسك

فن التعامل مع المراهق.. كل ما تحتاج لمعرفته عن المراهقة و المراهقين وكيف تتعامل معهم

يلاحظ الجميع وجود مشكلة كبيرة “تقريبا فى كل البيوت التى تحتوى على مراهقين ” وهي غالبا تكون عناد المراهق ، فالجميع يقولون نفس الجملة تقريبا

ابنى عنيد او ابنتى عنيدة .

هذا المقال موجه لكل اب وام فى بيتهم مراهق  او على وشك ان يكون فى بيتهم مراهق ، لتفادي كل هذه المشاكل التى قد تحدث فى هذه المرحلة بسبب جهل الاباء والامهات بهذه المرحلة .

تعد مرحلة المراهقة من المراحل الحساسة والخطيرة جدا فى حياة الانسان، وقد تعد اخطرهم على الاطلاق.

والمراهقة هى مرحلة تتوسط مرحلتى الطفولة والرشد لذا تعد اخطر المراحل لانه يترك مرحلة الطفولة ويستعد فى مرحلة المراهقة لمرحلة جديدة وهى الرشد .

و تعد المراهقة من اصعب مراحل تعامل الام والاب مع اولادهم ، إذ يعتقد الآباء ان الابناء هم المخطئين وأنهم هم الأباء لا يرتكبون اي خطأ وهذا فى حد ذاته خطأ , لان الاعتقاد فى عدم الخطأ خطأ ، ولانهم يتعاملون مع ابنائهم بمبدأ نحن الاباء وانتم الابناء .

ولكن هنا للاسف المخطئين هم الاباء . لان المراهقة مرحلة مثل اى مرحلة اخرى تحتاج الى تحضير الام والاب لها مسبقا ، ولها سمات وخصائص ، ولها مميزات ، ولها طرق للتعامل .

فالمراهقة مثل الطفولة ، فهل تستطيع  ان تلوم اوتعنف ابنك الذى لم يبلغ سوى خمس شهور من عمره على انه لا يستطيع ان ياكل بمفرده ؟ بالطبع لا .

بل بالعكس فانت  تجهز له من قبل الاشياء التى تساعده وتساعدك على اداء تلك المهمة . هكذا هى مرحلة المراهقة  لها سمات يجب التعرف عليها  ، لتحديد طريقة التعامل مع المراهق .

فان تعامل الاب والام بحكمة وذكاء مع هذه المرحلة فستمر  بدون مشاكل ، ,أما اذا حدث العكس فسوف يتصادفون  لا محالة  مشاكل جمة .

وقد قيل قيل اذا عرف السبب بطل العجب

لذالك دعنا اولا نتعرف على سمات المراهقين الذين يمرون بمرحلة المراهقة

  1. يكره ويعادى من ينتقده
  2. يستمتع باهانة القدوة
  3. يستمتع بتكسير الاوامر
  4. يحب الانفراد برايه وفرض رايه على الاخرين
  5. يفعل اشياء تثبت انه كبير
  6. يبحث عن ذاته وهويته
  7. الميل الى الجنس الاخر
  8. رفع الصوت

ولكن يوجد عند المراهق العديد من المميزات التى ينبغى عليك  ان تعرفها  وهي:

  1. يعشق من يمدحه
  2. لديه ضمير مستيقظ دائما وجدا ولكن لا يظهره
  3. وفى جدا لمن يحبه ويمدحه ويقدره
  4. يدين بالولاء لمن يراه كبيرا ويسمع كلامه
  5. يحب الحفاظ على صورته الايجابية التى يلاحظها الناس
  6. وقبل ان تتعرف على طريقة التعامل الصحيحة مع المراهق يجب التعرف على  5 احتياجات  من المفروض تلبيتها الام والاب للابناء  ويحاسبهم الله عز وجل عليها وهى

هرم ماسلو

1ـ الحاجات الفيزيولوجية

وهى حاجات للبقاء مثل الطعام والشراب والملبس وغيرها  وهذه الحاجات يهتم بها الجميع

2 ـ الحاجة للامان

وهو الشهور بالامن والانتماء , والانتماء بالنسبة للمراهق احتياج هام جدا لانه فى الاساس هو يقوم بالبحث عن ذاته وهويته  . فيجب عليك ان تشعره بالانتماء ، لان الانتماء يولد عنده شعور بالامن . لذالكك يمنع تهديد المراهق باى شىء خصوصا الطرد من البيت  او قطع المصروف

3 ـ  الحاجات الاجتماعية

و تتمثل فى الحب والحنان  ، و يجب ان يعبر عنه فى شكل كلام وافعال كالاحتضان ، فالام والاب الذين لا يحتضنوا ابنائهم من مرة الى مرتين يوميا فهم مقصرين .

هل تعلم ان عدم احتضان الابناء خصوصا فى فترة المراهقة يسبب مشاكل كثيرة  . فلا تستهين بهذه التفاصيل , فالتفاصيل الصغيرة بالنسبة لك  ، كبيرة بالنسبة للمراهق.

وايضا بعض الاباء عند حدوث  مشكلة يقومون بتفريغ غضب المشكلة على الابناء  . ويقومون بنطق كلمات هم لا يقصدون معناها مثل انا بكرهك ، انت فاشل وغيرها ، مما يشعر المراهق  بقسوة الوالدين وعدم حبهم له .

والجملة الشهيرة  التى يقولها جميع الاباء والامهات ، هل يوجد اب او ام لا يحبون ابنائهم . هذه الجملة كفيلة ان تشعر المراهق بانك تؤدى واجبك  .

4 ـ الحاجة للتقدير

المراهق يحب ان يشعر بالتقدير من الجميع . ويحب ويقدر من يقدره . لذالك يجب ان تشكر المراهق وتقدره على ابسط ما يفعله  ولا تلومه اذا اخطا فى فعل شىء .

5 ـ الحاجة الى تحقيق الذات

كما عرفنا مما سبق ان من سمات المراهقة  ، ان المراهق يبحث عن هويته وذاته .

لذالك يجب عليكم كاباء  معرفة ما الهواية التى يحبها ابنك وهو بارع فيها  ، مثل الرسم ،الرياضة ،الكتابة وغيرها .

واجعله يتعلمها  حتى يشعر بذاته ونفسه ، وقدر ما يفعله . لانك ان لم  تسرع  بصفتك أب او ام وتشعره بذاته  فسياتى صديق له يعلمه السجائر او المخدرات.

والمراهق كما ذكرت يريد ان يكون كبير فسيوافق على ذالك  ليشعر بذاته  . وبالفعل يشعر بذاته من خلال نظرات الاستغراب والتحقير  من الخارج وقد يكون التاب فى داخل البيت  ، فذالك كله يشعره بالانتصار .

كل مرحلة من مراحل حياة الابناء تحتاج لتجهيز قبلها  وهذه المرحلة يتم قبلها تجهيز الاباء والابناء

بالنسبة للابناء

فكل ما عليك كاب او ام هو تثبيت القيم الهامة والمبادىء التى يجب ان يكون عليها المراهق قبل المراهقة . مثل الصدق ، الاجتهاد ، المسؤولية ، العبادة وغيرها…فيتوجب إذا على الأباء القيام بالأمور الآتية حين تعاملهم مع طفلهم المراهق:

الحوار مع الطفل

تكمن معظم المشاكل الاسرية بسبب عدم الحوار لذالك يجب عليك ان تحاور الطفل يوميا  وتجعل وقتا فى  الحوار مدته بضعة دقائق  انت دورك فيه مستمع فقط  دون تعقيب  . وان لم يعجبك شىء  ، فلا تنصحه مباشرة لانه يكره النصائح المباشرة واعطاء الاوامر . ولكن الف قصة فيها هذا السلوك ونتيجته  . وهو سيعاقب نفسه بنفسه لان المراهق صاحب ضمير يقظ دائما دون تدخل منك دون ان تقول له انت فعلت هذا او لم تفعل  فالحوار ،الحوار ثم الحوار ، وهنا انتبه عدم النقاش فى وقت العصبية والغضب

تحديد هدف له

من خلال الحوار تحدث معه واجعله يحدد له هدف .على سبيل المثال يريد ان يصبح طيار

اجعله يحدد الوسيلة لهذا الهدف

ووسيلته لكى يصبح طيار هو الاجتهاد فى المزاكرة  , وبذالك عندما تجده مقصر فى الدراسة  ستذكره بهدفه . دون الطرق الاخرى  مثل الضرب والاهانة وغيرها

مشاركه المراهق اهتماماته

مثل هو يحب الرسم ، ارسم معه او اشترى له كراسة رسم والوان . لان يوجد بعض الاباء لايهتمون الا بالدراسة فقط  .

حتى تتجنب بعض المشاكل يجب عليك وضع حدود لكل شىء

وضع الحدود من قبل  شىء مهم ولكن يجب ان يتفق  عليها الاب مع الابن .  مثل الخروج مسمح به ولكن ممنوع التاخير

طريقة التعامل مع المراهق

توقف النقد فورا ، اى شىء ينتقده الاب والام يزيد المراهق من فعله

امدح كل شىء يفعله لكى يحبه ويركز عليه ويزيده . لوكان يحب الرسم امدح رسوماته

امتنع عن الضرب ، لان الضرب يترك اثر نفسى  ويؤدى فيما بعد الى تطاول المراهق مع اهله وتعلمه العنف  بدون قصد

لا تنزعج من الصوت العالى للمراهق ، فهو لا يعنى قلة ادب  بل يدل على القوة

ابتعد عن الاهانة النفسية مثل السخرية

امتنع عن التشهير باخطاء المراهق

ابتعد عن الاوامر ، لان المراهق لا ينفذها

ابتعد عن النصائح المباشرة

حاول أن تحتوي المراهق

ابتعد عن القسوة

صاحب المراهق

امنح المراهق الخصوصية

طريقة عقاب المراهق

التعرف على اهتمامات المراهق لكي يتمكن الأب أو الأم من منعه  من ما يحب كعقاب له،  فاذا كان يحب الرسم امنعه من الرسم

يجب أن يعرف الطفل المراهق سبب العقاب أي اشرح له وأفهمه بوضوح انه معاقب بسبب كذا أو كذا… و أنه  لاعلاقة للعقاب بحب او بكره  والده او امه له

وامتنع أيها الأب أو الأم تماما عن العقاب بالطرد من البيت  لان المراهق يحب ان يشعر بالانتماء وهو فى الاساس يبحث عن ذاته

وامتنع كل الامتناع عن حرمانه من مصروفه اليومي، فقد يحثه هذا على أمور لن تحمد عقباها، أمور  من نظير السرقة فيسرقك ، أو التسول فيسأل الناس أو أصدقاءه المال…

اخطاء يقع فيها الاهل عند التعامل مع المراهق دون قصد

العنف اللفظى او الجسدى ، وهذا ينتج عنه العدوان  وقد يكون عدوان على الذات ايضا

التسلط او القهر او السيطرة الزائدة

التفرقة بين الاخوة دون قصد وهذا يصيب المراهق بالانهزامية الداخلية

النصح المباشر يلاقى عند المراهق عناد وعدم قبول  ومقومة ولكن يمكن النصح بطريقة غير مباشرة

التعامل مع المراهق على انه طفل  ، وحسب نظرية النمو  فالمراهق تواجهه ازمتين: (1) أزمة هوية و(2) أزمة ثقة بالنفس. فعندما تعامله على انه طفل  يحدث له اضطراب فى الهوية وضعف الثقة بالنفس ، لذالك يجب معاملة المراهق كرجل ومحاسبته على انه طفل

المبالغة فى الارشاد مثل الذم او النقد الدائم

 التبعية وعدم الاستقلال وعدم القدرة على قول لا. فمثلا لو حدث عرض عليه طريق الانحرافات فسيقبلها لا محالة لأنه تعود التبعية. ولم تترك له فرصة لكي يستقل بقراره، تذكر دائما أن لا ترغمه و تجبره بالقوة على أن يتبع كل ما تقوله له، بل حاول أن تعلمه كيف يقرر بنفسه، فقط أرشده .

عدم اظهار الحب والحنان للمراهق ، فالمراهق طفل كبير  فهو يحتاج الى الحب والحنان والاحتواء والاحتضان والتقبيل والثناء عليه  حتى لا يبحث عنهما فى الخارج  ويجب عليك ان تنشئه على القيم والاخلاق  حتى لا ينجرف الى الانحرافات الخلقية

لو تعود المراهق على ، مثل تفتيش الهاتف والمراقبة فى الطريق وغيرها . الرقابة مطلوبة ولكن دون مبالغة  يعني، لا افراط ولا تفريط  لان هذا يشعره بعدم الحرية . فاذا سافرت او مرضت  او توفيت، ماذا سيحدث؟ بطبيعة الحال سينحرف  لذالك يجب عليك ان تضبطه داخليا وليس خارجيا

توسيع دائرة المشكلة  فعندما يخطأ المراهق  تتذكر جميع المشكلات  فلا تستطيع حل المشكلات القديمة ولا الحالية  لان هذا يشعر المراهق بكراهية الاب او الام له

التأنيب واللوم فكثرة التانيب واللوم  لاى انسان غير محببة اما بالنسبة للمراهق فهى من الممنوعات

كثرة النقد

المبالغة فى ردود الافعال

كثرة المن على المراهق

المقارنة السلبية

كثرة التهديد بالطرد من البيت او الحرمان من المصروف

عدم  وجود قواعد محددة للتعامل بين الاباء والابناء

عدم تنفيذ الوعود سواء فى العقاب او فى المكافاة

الخصام الطويل مع المراهق

سحب الثقة من المراهق

الدعاء على الابن ولس الدعاء له بالهداية

فى نهاية هذا المقال

ارجو ان يكون نال اعجابكم وعاد عليكم بالفائدة و اسمحوا لي ان اطرح عليكم سؤلا ويهمنى ان اعرف اجابته

ما هى اكثر الصفات المزعجة فى المراهق ؟ أرجو أن تجيبوا  على هذا السؤال من خلال تجاربكم مع المراهقين  وأن تدلوا بوجهات نظركم حول المراهقين.