غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

تزامناً مع بدء جلسة محاكمة إسرائيل.. مظاهرة أمام “العدل الدولية” في لاهاي تطالب بوقف إطلاق النار بغزة

تجمَّع مئات المتظاهرين الداعمين للقضية الفلسطينية، الخميس 11 يناير/كانون الثاني 2024، أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي، تزامناً مع بدء جلسة استماع ستواجه فيها إسرائيل اتهامات بارتكاب أعمال “إبادة جماعية” خلال حربها ضد قطاع غزة.

جاءت المظاهرة، التي دعا لها ناشطون في هولندا، لدعم الدعوة التي تقدَّمت بها   جنوب أفريقيا، بطلب عاجل إلى محكمة العدل الدولية لإجبار إسرائيل على “التعليق الفوري” لعملياتها العسكرية في غزة.

وأظهرت مقاطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي خروج مظاهرة حاشدة في لاهاي، جابت عدداً من الشوارع في طريقها إلى محكمة العدل الدولية.




وخلال المظاهرة لوَّح كثير من المشاركين بالأعلام الفلسطينية، مطالبين بوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقفات بالضفة تقديراً لجهود جنوب أفريقيا

في سياق متصل، نظَّم مئات الفلسطينيين وقفاتٍ في الضفة الغربية؛ تقديراً لخطوة جنوب إفريقيا رفع دعوى ضد إسرائيل، بتهمة “ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية” في قطاع غزة.

ونظّمت الوقفة الرئيسية، مساء الأربعاء، في ميدان نيلسون مانديلا في حي الطيرة برام الله (وسط)، بتنظيم من مجموعة من الفنانين بالتعاون مع بلدية رام الله.

وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية وأعلام جنوب أفريقيا، وشارك فيها عبر الإنترنت رئيس بلدية جوهانسبرغ، كابيلو جامندا، والقائم بأعمال مكتب تمثيل جنوب إفريقيا لدى فلسطين، فويو منغواني.

وقال رئيس بلدية رام الله، عيسى قسيس، في كلمة خلال الفعالية إن “العديد من حكومات العالم ما زالت تدعم الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني في غزة على أيدي الاحتلال الإسرائيلي، وجعل القطاع غير صالح للعيش، حيث اختفت أحياء ومستشفيات ومدارس وجامعات، ومُسحت عائلات بأكملها من السجل المدني”.

وأَضاف: “لكن الحال ليس كذلك في جنوب أفريقيا، التي تُعتبر منارةً للأخلاق، وتؤمن وتحترم القانون الدولي”.

وتابع قسيس: “الدعوى دليل التزام جنوب أفريقيا بمبادئ المناضل (الجنوب أفريقي) نيلسون مانديلا، (أحد الرموز العالمية لمكافحة العنصرية والتمييز)، واختبار أخلاقي للمحكمة والعالم، وشعاع أمل نحو تحقيق العدالة”.

وطالب المحكمة الدولية بـ”النظر بجدية في الأدلة التي قدمتها جنوب أفريقيا”، داعياً الدول الأخرى للانضمام إلى هذا الجهد ضد “الفظائع” التي يرتكبها الاحتلال في غزة.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلَّفت حتى الأربعاء 23 ألفاً و357 قتيلاً و59 ألفاً و410 مصابين، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية، وكارثةً إنسانيةً غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.​​​​


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة