غـــــــــــزة

يـــــــــــوم

أخبار

يعيش 200 عام، و”صنيعة الإله”.. أغرب تصريحات ترامب بعد أسبوع فقط على بدء الانتخابات التمهيدية

بدأ الرئيس الأمريكي السابق والمرشح الرئاسي دونالد ترامب بإثارة الجدل، منذ اليوم الأول لبدء الانتخابات التمهيدية لحزبه الجمهوري، أي قبل أسبوع من الآن، في 15 يناير/كانون الثاني 2023، بتصريحاته وتصرفاته، ضمن حملته الانتخابية، التي تشهد تقدماً على حسابه منافسيه.

ترامب للمرضى: “صوّتوا ولو متم”

في حديثه إلى أنصاره في ولاية أيوا، قال المرشح الرئاسي للجماهير بحملته الانتخابية: “يجب أن تذهبوا إلى التجمعات الانتخابية غداً، لا يمكنكم الجلوس في المنزل. إذا كنتم تعانون من الأمراض، وشاركتم بالتصويت ثم توفيتم بسبب ذلك، فإن الأمر يستحق”.

شبّه كذلك المرضى وهم مستلقون جراء المرض بـ”الكلاب”، ودعاهم إلى النهوض والمشاركة في التصويت بالانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الرئاسي، وسط ضحكات أنصاره.




بإمكانه العيش 200 عام

ادعى ترامب وسط حشد كبير من أنصاره في نيو هامبشير، أنه يمكنه أن يعيش حتى 200 عام.

قدم المرشح الرئاسي ادعاءً غريباً بأنه كان بإمكانه الوصول إلى 200 عام إذا غيّر نمط حياته، زاعماً أن طبيباً سابقاً في البيت الأبيض، أخبره عن فترة حياته المتوقعة في حال قيامه بذلك.

الطبيب هو روني جاكسون، عضو الكونغرس عن ولاية تكساس، الذي قال المرشح الجمهوري إنه أخبره بأنه “إذا لم يأكل الكثير من الوجبات السريعة، فإنه سيبقى حياً لمدة 200 عام”.

جاء ذلك في معرض تعليقه، على تقارير أفادت بأن الرئيس السابق انخفض وزنه بحوالي 30 رطلاً، بعد ابتعاده عن البوفيهات في ناديه “مارالاغو” في فلوريدا.

كانت صحيفة “merca” نشرت تقريراً قالت فيه إن زوجته ميلانيا، تحرمه من العديد من الأطعمة لإجباره على خفض وزنه، ليعلق الرئيس السابق على ذلك قائلاً: “أشعر وكأن عمري حوالي 35 عاماً، وأنا الآن من الناحية المعرفية، أفضل مما كنت عليه قبل 20 عاماً”.

أما طبيب ترامب، الدكتور بروس أرونوالد من نيوجيرسي، فكتب في نوفمبر/تشرين الثاني 2023: “يسعدني أن أبلغ أن الصحة العامة للرئيس (السابق) ممتازة. لقد خفّض وزنه من خلال اتباع نظام غذائي محسّن، ومواصلة النشاط البدني اليومي مع الحفاظ على جدول زمني صارم”.

“الرب صنع ترامب”

على حسابه في “تويتر”، أثار المرشح الجمهوري جدلاً، بمشاركته مقطع فيديو غريباً، كتب عليه عنوان “الرب صنع ترامب”.

شارك المقطع من أحد المعجبين، ويصوره كشخصية المسيح، وتم تداول الفيديو على نطاق واسع من قبل أنصاره على أنه “صنيعة الإله”.

يظهر في الفيديو تعليق صوتي يقول: “في 14 يونيو 1946 (تاريخ ولادته)، نظر الرب إلى جنته، وقال: أحتاج إلى حارس، لذلك أعطانا الله ترامب”، مستكملاً حديثه بكلام يمجده، ويمجد قدراته السياسية والاقتصادية وعلاقاته الخارجية، الأمر الذي أثار إعجاب المرشح الانتخابي الذي شارك المقطع.

يد حمراء لترامب 

أثارت حالة الأيدي الحمراء الغامضة لدونالد ترامب نظريات جديدة بشأن صحته، على وسائل التواصل الاجتماعي.

في 17 يناير/كانون الثاني 2024، أثناء مغادرته برج ترامب لحضور المحكمة في نيويورك لحضور إحدى الدعاوى القضائية العديدة التي رفعها، لوّح ترامب للصحفيين والمصورين الذين التقطوا بعض العلامات الحمراء الغريبة على يده اليمنى.

تكهّن متابعون بأن ترامب يعاني من التقرحات، أو مرض الزهري الثانوي (طفح جلدي). 

تصف مجلة “مايو كلينيك” مرض الزهري بأنه “عدوى تسببها البكتيريا”. وفي أغلب الأحيان، ينتشر عن طريق الاتصال الجنسي. ويبدأ المرض كقرحة غير مؤلمة في كثير من الأحيان، وتظهر عادة على الأعضاء التناسلية أو الفم.

في الفيديو، قال الإعلامي جيمس كارفيل: “إنها لا تبدو لي وكأنها جروح. تبدو مثل القروح. ولقد سألت عدداً من الأطباء عن الحالة الطبية التي تظهر من خلال تقرحات اليد، وكانت الإجابة فورية بالإجماع: الزهري الثانوي”.

لكن لا دليل على إصابة ترامب بمرض الزهري.

مصارعو “WWE” 

تحدث ترامب عن المصارعين الشقيقين في المصارعة الحرة الترفيهية “WWE”، كين وأندرتيكر، خلال حملته الانتخابية.

بدا ترامب محاولاً جذب مشجعي المصارعة خلال فترة وجوده في ولاية أيوا، من خلال ذكر كين (الذي كان حاضراً في الحدث) وشقيقه أندرتيكر.

قال الرئيس السابق مازحاً، إنه “لن يعبث” مع نجم WWE الذي يبلغ وزنه 147 كغم، متسائلاً عن وزنه بالفعل، مضيفاً: “انظروا إلى حجم هذا الرجل!”.

سبق أن أعلن كين كذلك تأييده لترشيح ترامب، ودعا الناخبين للتصويت له.

يعرف عن ترامب حبه للمصارعة الحرة، ومشاركته شخصياً فيها، في بعض حلقاتها، قبل ترشحه لانتخابات الرئاسة.

جملة غير متماسكة عن بايدن

كثيراً ما يسخر ترامب من الرئيس الحالي جو بايدن، لكنه هذه المرة أثار الدهشة في الانتخابات التمهيدية في نيو هامبشاير، عندما بدا وكأنه ينطق بجملة غير متماسكة تماماً حول الوضع الحالي للولايات المتحدة في عهد الرئيس الديمقراطي.

قال ترامب لمؤيديه: “هو غير قادر على حل حتى أصغر المشاكل. أبسط المشاكل، لم يعد بإمكاننا حلها. لا يمكننا حلها. افعل أي شيء. نحن معهد لعقوبة الإعدام القوية. سوف نطبق هذا”.

لم تكن جملته واضحة، لكنها جاءت وسط انتقادات جديدة منه لقدرة بايدن على إلقاء خطاب؛ حيث قال لشبكة “فوكس نيوز”: “إن بايدن لا يستطيع الفوز بشكل عادل. الرجل لا يستطيع تجميع جملتين معاً”.

على الرغم من سخريته من بايدن بشأن تصريحاته، إلا أنه قام بالخطأ نفسه خلال انتقاده إياه، ليتحدث جملة غير مفهومة.

يدّعي أن هايلي غير أمريكية المولد

نشر المرشح الجمهوري ما وصفه ناشطون بـ”مؤامرة عنصرية”، حول من يمكنه أن يصبح رئيساً، في تعليقه على ترشح منافسته الجمهورية نيكي هايلي، الحاكمة السابقة لولاية ساوث كارولينا.

ادعى ترامب أنها غير مؤهلة لمنصب الرئيس، “لأنها ليست أمريكية المولد”.

سبق أن نشر الادعاء ذاته عن الرئيس الأسبق باراك أوباما، ونائبة الرئيس هاريس، والسيناتور تيد كروز.

نشر الرئيس السابق لقطة شاشة على حسابه في موقعه “Truth Social” بأن هايلي مُنعت من منصب الرئيس أو نائب الرئيس، لأن “التقارير تشير إلى أن والديها لم يكونا مواطنين أمريكيين في العام الذي ولدت فيه عام 1972″، أي أنها غير أمريكية المولد.

القصة نشرها الموقع اليميني المتطرف “The Gateway Pundit”، وشاركها ترامب، ليراها متابعوه البالغ عددهم 5.5 مليون شخص. 

في حين أن والدا هالي من الهند، لكنها ولدت في ولاية كارولينا الجنوبية، وهي مواطنة أمريكية بالولادة؛ ما يعني أنها مؤهلة لتكون رئيسة بحسب القانون الأمريكي.

ترامب ينشر هذه المؤامرات باستمراره ضد خصومه السياسيين، ولسنوات كان مصراً على أن أوباما ولد في كينيا بدلاً من هاواي. 

بل طالب مراراً بأن ينشر أوباما شهادة ميلاده الكاملة لإثبات أنه ولد في هاواي. وعندما فعل أوباما ذلك، شكك ترامب في صحة الوثيقة.

يُشار إلى أن الانتخابات التمهيدية الأمريكية تستمر حتى 8 يونيو/حزيران 2024.

الانتخابات التمهيدية التي تُعرف بـ(كوكوس) بدأت في المعسكر الجمهوري في ولاية أيوا، وتصدر فيها ترامب. في حين ستكون نيو هامبشاير تالياً، ليسبق ذلك انسحاب حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس من السباق، معلناً دعمه ترشح ترامب.

يعني نظام الكوكوس، التجمع الحزبي الذي يُنتخب فيه مندوبون في اجتماع للحزب الجمهوري، الذين يصوّتون للمرشح الذي تختاره الولاية، أي أن المواطنين لا ينتخبون مرشحهم المفضل مباشرة.

أما في تموز/يوليو، وآب/أغسطس، يعلن الحزبان الديمقراطي والجمهوري عن مرشحيهما الرسميين للانتخابات الرئاسية التي ستجري في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2024.


اشتري وجبة شاورما لـ شخص 1 من طاقمنا، (ادفع 5 دولار بواسطة Paypal) | لشراء وجبة اضغط هُنا


منشورات ذات صلة